“سابقة”: قائد بالبيضاء يعتصم بمقاطعة ويرفض قرار إعفائه

في سابقة من نوعها اعتصم قائد الملحقة الإدارية رقم 17، الواقعة بمنطقة الفداء بالدار البيضاء، أول أمس الثلاثاء ، داخل مقر الملحقة الإدارية المذكورة، رافضا تطبيق قرار توقيفه من مهامه على رأس الملحقة الإدارية وإلحاقه بعمالة الفداء مرس اسلطان. وخلق الحادث حالة تأهب غير مسبوقة وسط مصالح ولاية الدار البيضاء والمصالح الأمنية بعد أن اضطر عامل عمالة مقاطعات الفداء مرس السلطان إلى الذهاب بنفسه إلى مقر الملحقة الإدارية من اجل إقناع القائد بتنفيذ التعليمات التي صدرت إليه من رؤسائه المباشرين.وأكد شهود عاينوا الحادث لـ”المساء” أن القائد المذكور اعتصم بمقر الملحقة الإدارية ورفض تطبيق التعليمات التي صدرت إليه من العمالة. وأضافوا أن هذا الحادث أثار انقساما بين التجار العاملين داخل نفوذ تراب الملحقة الإدارية المذكورة، بعد أن التحق مجموعة من الباعة المتجولين الذين كانوا يعملون داخل نفوذ الملحقة الإدارية التي كان يديرها محتجين على قرار إعفائه ومطالبين ببقائه فدخلوا في مشادات مع بعض اتجار من أصحاب المحلات الذين سبق لهم أن تقدموا بشكايات ضده إلى العمالة ووزارة الداخلية.

المساء

التعليقات مغلقة.