المجلس الوطني للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية يصادق على :” طرد محمد رضى الشامي وعبد العالي دومو ! ومطالبة عبد الهادي خيرات بالتخلي عن اعلام الحزب!”

سلا : انعقد امس الأحد بالمركب الدولي مولاي رشيد بالمعمورة المجلس الوطني للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، وقال جواد شفيق عضو اللجنة الإدارية، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، “إن هذا الاجتماع يعتبر محطة تاريخية بالنسبة للحزب!، فالاتحاديون مدعوون للحسم في ما تعرض له الحزب من تشويش منذ المؤتمر الوطني التاسع”.

وأوضح أن “مناضلي الاتحاد أكدوا أن الحزب لا يعيش أية أزمة؛ بل هناك دينامية حقيقة انطلقت منذ سنتين، تجسدت من خلال المؤتمرات الإقليمية والقطاعية والتظاهرات الكبرى التي نظمها الحزب، والتي مكنته من استرجاع المبادرة في أفق عودة قوية وتحمل مسؤوليات كبرى في الوطن”.

وأشار إلى أنه بالإضافة إلى القضايا التنظيمية التي تم الحسم فيها، “فإن الحزب مدعو للبث في عدة قضايا سياسية؛ في مقدمتها تأكيد عزمه على استعادة المبادرة في ما يتعلق بالاستحقاقات المقبلة والقوانين الانتخابية، والتأكيد على أن الحزب “موحد وقوي وفاعل ودينامي”.

ومن بين القضايا التي غطت على الاجتماع ـ حسب مصدر الموقع ـ تجميد عضوية محمد رضى الشامي، وعبد العالي دومو داخل الحزب، اضافة الى مطالبة عبد الهادي خيرات ، بالتخلي عن اعلام الحزب!، واسترجاع ممتلكات الحزب التي كانت مسجلة في اسماء بعض الاتحاديين.

 

التعليقات مغلقة.