خارج الحدود: “120 ألف دولار” للمتشرد المتضامن! “توماس” الذي أبهر العالم بـ”كرمه!”

توماس، متشرد أمريكي يجوب شوارع المدينة يتسول، بعدما أنفق كل ما لديه في الاعتناء بأبيه المريض بالسرطان، طالبا ما يسد به رمقه وحاجياته!، لكن هذه المرة كانت المساعدة سخية” 100 دولار!” من أحد الشباب الهواة، لتصوير مقاطع الفيديو ومشاركتها عبر “اليوتيوب”، والذي تتبع “الشاب المتشرد” ليعرف كيف سينفق ما أعطاه !، فرآه يتوجه نحو متجر معروف ببيع الخمور، فظن أن المتشرد مدمن قد وجد ضالته!، لكن المفاجأة لم تتأخر!، فبمجرد وصوله لحديقة عامة  بدأ “المتسول ” يخرج من أكياسه وجبات الطعام التي اشتراها ووزعها جميعا على المتشردين أمثاله.

وقد داع صيت توماس  بعد أن نشر صاحب المبادرة “جوش بولار” الفيديو، الذي لاقى انتشارا واسعا على الشبكات الإجتماعة، حيث حقق أكثو من “26 مليون مشاهدة ” على موقع مشاركة الفيديو في “يوتيوب”.

الأمر الذي دفع “جوش” بعد أن لاحظ إعجابا وإشادة كبيرين بتصرف المتشرد ، من مشاهدي الفيديو إلى إطلاق “حملة التضامن مع توماس” الهدف منها جمع عشرة آلاف دولار، لتوفير مستلزماته، وهاتف محمول وعمل جديد!، لكن المفاجأة السارة هي أن تعاطف المشاهدين كان أقوى من المتوقع بكثير، بحيث أثمرت الحملة في أيامها الأولى تبرعات قيمتها تفوق “120 ألف دولار” ليبدأ الرجل بها حياته من جديد!.

الفيديو في ركن “العين الثالثة” عن: “ميدي 1 تي في”

التعليقات مغلقة.