الحسين الوردي: يفند ما اعلنت عنه السلطات الصحية البريطانية حول” إصابة ممرضة بمرض فيروس( إيبولا) عبرت مطار الدار البيضاء”

اصدرت وزارة الصحة، بلاغا تنهي من خلاله إلى “علم المواطنات والمواطنين أنها توصلت من منظمة الصحة العالمية بخبر مفاده أن السلطات الصحية البريطانية سجلت يوم الإثنين 29 دجنبر 2014 ، حالة إصابة بمرض فيروس( إيبولا) عند ممرضة إثرعودتها من مهمة إنسانية في دولة سيراليون”.

واضاف البلاغ الذي توصل به الموقع، ان هذه الممرضة وصلت إلى مدينة “كلاسكو بسكوتلاندا” في وقت متأخر من يوم الأحد 28 دجنبر 2014 قادمة إليها من” فريطاون بسيراليون”، مرورا بمطار محمد الخامس بالدار البيضاء ، عبر الخطوط الملكية المغربية ثم مطار “هيثرو بلندن” عبر الخطوط الجوية البريطانية”.

وكما هو معمول به في إطار المخطط الوطني لليقظة والاستعداد لمواجهة مرض فيروس إيبولا، ـ يقول البلاغ ـ ” خضعت الممرضة المعنية بالأمر، كباقي ركاب الطائرة، لفحص بواسطة الكاميرا الحرارية عند وصولها إلى مطار محمد الخامس بالدار البيضاء، ولم تكن حينها تشعر بأي من أعراض المرض!. وللعلم، يضيف نفس البلاغ، “فقد خضعت هذه الممرضة لنفس الفحوصات عند مغادرتها مطار فريطاون ووصولها لمطار لندن بدون نتيجة” .

كما اكدت الوزارة في ذات البلاغ، بانه “من خلال الاتصال مع السلطات الصحية البريطانية، ومنظمة الصحة العالمية، تبين أن خطر انتقال العدوى خلال فترة عبور المعنية بالأمر بمطار محمد الخامس، يبقى جد ضئيل إن لم نقل منعدما، نظرا لأن المعنية بالأمر لم تشعر ببداية أعراض المرض، إلا بعد وصولها إلى مطار(هيثرو بلندن)، مع العلم أنه ثبت علميا أن انتقال فيروس ( ايبولا) لايتم إلا بعد ظهور الأعراض السريرية للمرض”.

واعلنت الوزارة في بلاغها، “انه من باب الحيطة والحذر، وتنفيذا للمخطط الوطني لليقظة والاستعداد لمواجهة مرض فيروس (إيبولا) ، تقوم وزارة الصحة حاليا بتتبع عن قرب الحالة الصحية للأشخاص الأربعة الذين بقوا في المغرب،بعد قدومهم من سيراليون على نفس الرحلة، وستعمل الوزارة على إخبارالمواطنات والمواطنين في حينه، بكل مستجد بخصوص هذا الموضوع”، حسب البلاغ .

التعليقات مغلقة.