“تجار مخدرات” يطلقون النار على الدرك بعد مطاردتهم بالشاون

هاجم تجار المخدرات كانوا على متن سيارة مشبوهة عناصر الدرك الملكي بالسلاح الناري بعد مطاردتهم في تراب جماعة قروية تابعة لإقليم الشاون.

وكشفت مصادر مطلعة أن الحادث وقع في ساعة مبكرة من صباح أمس بجماعة سيدي لغدير، بعد أن رفض سائق سيارة من نوع “كونغو” كان بمعية شخصين الامتثال لأوامر الدرك بالتوقف، وانطلق بسرعة جنونية في طريق وعر، مما دفع عناصر الدرك إلى ملاحقته.

ووفق المصدر ذاته، فإن احد من كانوا على متن السيارة عمد إلى إطلاق رصاصة على سيارة الدرك الملكي من أجل إجبار عناصر الدرك على التوقف عن ملاحقتهم، قل أن يتمكنوا من الفرار نحو وجهة مجهولة بعد التخلي عن السيارة التي عثر بداخلها على كمية من المخدرات قدرها المصدر ذاته بـ 150 كيلو غراما من سنابل الكيف، و7 كيلوغرامات من مخدر الشيرا.

كما عثرت مصالح الدرك الملكي على السلاح الناري الذي وظف في مهاجمتها، وهو عبارة عن بندقية صيد، إضافة إلى خرطوشتين. وقدتم نقل المحجوزات إلى مختبر الدرك الملكي.

وعلمت”المساء” من مصادر مطلعة أن التحريات التي باشرتها عناصر الدرك الملكي مكنت من تحديد هوية تجار المخدرات الذين كانوا على متن السيارة، التي حجزت أيضا، إضافة إلى كمية المخدرات، فيما تم تحرير مذكرة بحث في حق المهاجمين.

“المساء”

التعليقات مغلقة.