النقابة الوطنية للصحافة المغربية تعلن تضامنها المطلق واللامشروط مع الزملاء الصحافيين وجميع العاملين في جريدة ” شارلي إيبدو “

بلاغ: على إثر الهجوم الإرهابي البغيض الذي شنته أطراف إجرامية على مقر صحيفة “شارلي إيبدو ” الفرنسية ، والذي خلف حسب إحصائيات أولية إحدى عشر قتيلا، وعددا من الجرحى حالات بعضهم خطيرة ، وضمن القتلى والجرحى صحافيين ، فإن النقابة الوطنية للصحافة المغربية تستنكر هذا العمل الإجرامي الخطير، وتدين الجهة الإرهابية التي اقترفت هذه المجزرة، وأنها تعلن تضامنها المطلق واللامشروط مع الزملاء الصحافيين وجميع العاملين في جريدة ” شارلي إيبدو ” وفي جميع وسائل الإعلام السمعي والمرئي والمكتوب والإلكتروني الفرنسية.

و تعتبر النقابة الوطنية للصحافة المغربية أن اللجوء إلى الإرهاب علامة بارزة من علامات القصور و العجز الفكري، ومظهر بارز من مظاهر قمع الحريات والتضييق عليها .

و النقابة إذ تشجب هذا السلوك العدواني الإرهابي فإنها على يقين أن متانة وقوة المشهد الإعلامي الفرنسي قادرة على تجاوز هذه المحنة التي أراد الإرهابيون بها تخويف الصحافيات و الصحافيين الفرنسيين ليتخلوا عن دورهم في الإخبار والتعليق والتحليل.

           

التعليقات مغلقة.