الفيدرالية المغربية لناشري الصحف تندد بـ” العملية الارهابية” التي استهدفت صحيفة “شارلي ايبدو” وتتضامن الضحايا

اصدرت الفيدرالية المغربية لناشري الصحف، بلاغا تنديديا ، وتضامنيا ، مع ضحايا صحيفة “شارلي ايبدو” الفرنسية ، اثر هجوم اجرامي مسلح استهدف اثنى عشر ضحية من بينهم زملاء صحافيين، وفي ما يلي نصل البلاغ:

“تقلينا في الفيدرالية المغربية لناشري الصحف ، بصدمة وذهول خبر العملية الارهابية التي استهدفت صحيفة “شارلي ايبدو” الفرنسية الساخرة، اودت بحياة اثنى عشر ضحية ضمنهم زملاء صحافيين، بفعل هجوم مسلح غادر في قلب العاصمة باريس.

وان الفيدرالية المغربية لناشري الصحف، وهي تشارك الزملاء واسر الصحايا حزنهم ، فانها تندد بقوة بهذه العملية الاجرامية ، التي لا تعتبرها استهدافا لجريدة معينة، اوخط تحريري خاص، وانما استهداف لحرية الصحافة وحرية التعبير، ورسالة لترهيب الاقلام الحرة، وتكميم الافواه والحجر على حق الرأي العام في اعلام حر متعدد ومستقل.

والفيدرالية وهي تتصامن مع الزملاء ، في “شارلي ايبدو”، فانها تندد ايضا بالتطرف في مختلف اشكاله وبالانغلاق ، والذي يتخذ في اقصى اشكاله ، شكل ارهاب مقيت يستهدف الحرية والحياة”.

عن المكتب التنفيذي للفيدرالية المغربية لنشاري الصحف

التعليقات مغلقة.