مصطفى الخلفي: الأزمة الأخيرة بين المغرب ومصرسببها “جهات !” تسعى إلى المس بصفو العلاقات بين البلدين

في أول موقف رسمي من الحكومة المغربية على الأزمة الأخيرة مع مصر، اتهم وزير الاتصال، مصطفى الخلفي،”جهات” بأنها تسعى إلى المس بما سماه “صفو العلاقات بين البلدين من خلال المس بكرامة المغرب ورموزه وقضاياه الحيوية.

كما أشاد الخلفي بالروابط التاريخية ، بين الشعبين المصري والمغربي، مضيفا بانه “ليس مقبولا سياسيا وأخلاقيا، ألا نسعى إلى صيانة هذا الإرث المشترك بين البلدين، والعمل على الارتقاء به لصالح الشعبين، وألا يقع أي تراجع في المكتسبات”. وكشف الخلفي أن الاتصالات جارية “ليس فقط من أجل استئصال هذا المشكل ومسبباته”، وإنما أيضا” لتحديد السبل الكفيلة بالدفع بالعلاقات الثنائية”.

حدث كم/اخبار اليوم

 

التعليقات مغلقة.