(مرة اخرى..! ) الحركة الشعبية “تتحرك!” من اجل “الحركة!”

اجمع المكتب السياسي لحزب الحركة الشعبية الذي عقد امس الخميس على ان ” قبول صاحب الجلالة الملك محمد السادس ملتمس إعفاء محمد أوزين من مهامه كوزير للشباب والرياضة، يؤكد الحرص الدائم لجلالته على تتبع جميع القضايا المطروحة على الساحة الوطنية والتفاعل معها بما تقتضيه المصلحة العليا للملكةّ”.

وذكر بلاغ للحزب، صدر عقب اجتماع عقده المكتب السياسي ، لتدارس الوضع الداخلي الحزبي ومستجدات الساحة السياسية، أنه “في ما يخص طلب الإعفاء من المهام الذي تقدم به الاخ محمد أوزين بعد ظهور نتائج التحقيق، فان المكتب السياسي للحركة الشعبية، وهو يستحضر قرار صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، القاضي بقبول ملتمس الإعفاء، ليثمن قبول جلالته لهذا الملتمس، والذي يؤكد مرة أخرى الحرص الدائم لجلالته على تتبع جميع القضايا المطروحة على الساحة الوطنية، والتفاعل معها بما تقتضيه المصلحة العليا للوطن”.

ومن جهة اخرى ، وحسب مصدر الموقع ، فقد عرف الاجتماع ، همز ولمز حول من يخلف الوزير السابق اوزين، ومن “سيرحل!” من مكان الى اخر!، بعدما راجت اسماء ستكون ضمن التعديل الجزئي للنسخة الثانية لحكومة عبد الاله ابن كيران، وكذلك رد فعل القيادي عبد القادر تاتو الذي تم تجميد عضويته داخل الحزب. وفي انتظار ما ستؤول اليها نتائج تحريك “الحركة!”، من اجل “الحركة!، كل شئ وارد.

التعليقات مغلقة.