لإيسيسكو تحتضن ورشة عمل حول المهارات اللغوية في تدريس العربية للناطقين بغيرها – حدث كم

لإيسيسكو تحتضن ورشة عمل حول المهارات اللغوية في تدريس العربية للناطقين بغيرها

   في إطار المرحلة التمهيدية لبرنامج عمل منظومة الإيسيسكو- حمدان بن راشد “مِشكاة” لِكفايات الإتقان التعليمي في مجال اللغة العربية للناطقين بغيرها، احتضنت قاعة “مِشكاة” في مقرّ منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) ورشة عمل بعنوان: مبادئ أساسية في دمج المهارات اللغوية في تدريس العربية للناطقين بغيرها.

وقد جرت أعمال الورشة حضوريا وعبر تقنية الاتصال المرئي، يوم الخميس (27 مايو 2022)، حيث شاركت فيها عن بعد أربع مجموعات من الأطر التربوية الوطنية العاملة في مجال التعليم العربي في تشاد ونيجيريا وبنين وغينيا، وشاركت فيها حضوريا مجموعة من الباحثين والمدرّسين والمدرّسات الشباب في مجال اللغة العربية للناطقين بغيرها من المغرب والسنغال.

وأشاد الدكتور سالم بن محمد المالك، المدير العام للإيسيسكو، في كلمته الترحيبية، بالاهتمام الذي توليه الأطر التربوية المشاركة من تشاد ونيجيريا وبنين وغينيا والمغرب والسنغال للارتقاء بخبراتهم التربوية وتطوير أدائهم التعليمي.

وأكد حرص الإيسيسكو على أن تجعل من منظومة “مشكاة”، التي أنشأتها هذا العام، بالتعاون مع مؤسسة حمدان بن راشد، منارة إشعاع دولي للتدريب والتأهيل في مجال تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، وفي غيرها من مجالات عمل المنظمة، حيث تتيح إمكانات هائلة لعقد الدورات التدريبية وورش العمل، التي تستوعب أعدادا كبيرة من المشاركين من دول مختلفة في كل ورشة، ما يعطيها ميزة عن الدورات التدريبية الحضورية.

وهدفت الورشة، التي أطرها خبير التدريب الدولي الدكتور امحمد إسماعيلي علوي، وشارك فيها 112 إطارا تربويا من مدرسات اللغة العربية ومدرسيها في كل من مركز الإيسيسكو التربوي الإقليمي بجمهورية تشاد، وقطب الإيسيسكو التدريبي للتميز في نيجيريا، والمعهد الجامعي ابن بطوطة الإفريقي بجمهورية بينين، وقسم اللغة العربية في جامعة الجنرال لانسانا كونتي- كوناكري، غينيا، ومؤسسات تربوية في المغرب، إلى تمكين المشاركين من تحسين كفاءتهم التربوية في مجال تعليم اللغة العربية، وتحفيزهم على تطوير أدائهم التعليمي وتبني الطرائق التعليمية الحديثة في تدريس المهارات اللغوية الأربع (الاستماع والمحادثة والقراءة والكتابة)، والتعرف على استراتيجيات الدمج بينها أثناء التدريس.

م.ب

التعليقات مغلقة.