“الصحافية /المغربية !” (زينب الغزوي) تشتم المغرب وتصف ما قام به مزوار بـ”الغباوة !” فما هو رأي الزملاء؟ ! قبل (..!)

في الوقت الذي سارع فيه الزملاء الصحافيون المغاربة، الى التضامن مع صحايا مجلة “شارلي ايبدو” ، اضافة الى تهنئة الصحافية “المغربية ” زينب الغزوي، بنجاتها من المجزة الارهابية ، حيث كانت في المغرب ـ حسب بعض المصادر ـ والتي نفت بدورها من خلال اطلالتها على قناة “فرانس 24” بعد الحادث الاجرامي، ان يكون “رسمهم للرسول محمد عليه الصلاة والسلام من باب السخرية “

اطلت علينا هذه الصحافية “المغربية/الغبية” هذا المساء، وايضا عبر نفس القناة، لتصف ما قام به وزير الخارجية المغربي صلاح الدين مزوار، الذي قدم تعازي المملكة المغربية ، لرئيس الجمهورية الفرنسية والحكومة الفرنسية، على إثر الاعتداءات الشنيعة التي نفذت بفرنسا ، وفي حق صحافيوا مجلة “شارلي ايبدو”، لكنه لم يشارك في المسيرة المنظمة يوم امس الاحد بباريس، بسبب رفع رسوم كاريكاتورية مسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم، بـ :”ان ما قام به “غباوة!” لانه لا يعلم هل في جيوب مليونين ونصف من المتظاهرين رسومات مسيئة للرسول ؟!”، بكل “وقاحة” لم تراع فيها  ، لا الموقف النبيل الذي قام به المغرب اتجاه فرنسا، ولا ما عبرت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون ، من خلال بلاغ لها حول “الموضوع”، ولا موقف الصحافيين المغاربة بكل اطيافهم ، الذين سارعوا الى الضامن مع جميع الصحافيين الفرنسيين، وخاصة العاملين في مجلة “شارلي ايبدو”.

فما رأي النقابة الوطنية للصحافة المغربية، والفيدرالية المغربية لناشري الصحف، وجميع الصحافيين المغاربة، في الموضوع ، اضافة الى الموقف الرسمي ! حول ما صرحت به هذه “الغبية” لقناة “فرانس 24؟!.

التعليقات مغلقة.