” مشاداة كلامية بين دفاع الضحية ودفاع المتهم” تؤجل ملف “برلماني عين عودة!”

أحضر الدرك الملكي صباح الثلاثاء 13 يناير 2015 برلماني عين عودة إلى محكمة الاستئناف بالرباط تنفيذاً لتعليمات النيابة العامة، بعد قرار غرفة الجنايات الاستئنافية التي كانت قد قررت إحضاره لعدم مثوله أمامها وتوالي إدلائه بشواهد شك فيها دفاع الضحية .

وبمجرد انطلاق جلسة مساء الثلاثاء 13 يناير 2015 وقعت مشاذاة كلامية بين دفاع الضحية ودفاع المتهم في ظل إصرار محام سابق عن الضحية على مؤازرتها ورفضها هي ذلك، حيث أكد هذا الأخير أنه ناب في هذا الملف مدة خمس سنوات ولابد من احترام قانون المهنة وأخلاقياتها بشأن فسخ العلاقة وأخذ الإذن إثر تنصيب محام جديد، مضيفا: “أنا مهدد بعقوبة مهنية في حالة عدم تتبعي مسطرة الملف، الذي مازالت فيه أتعابي عالقة” .

وكان دفاع الضحية قد أوضح بأن المحامي الأخير الذي كان ينوب عنها يُنسق مع دفاع المتهم حينما كان جالسا بجانبه، مما أدى إلى تعال الصراخ والاحتجاج، والتأكيد على أن ما قيل خطير ولن يسكت عنه .

وتدخلت هيئة الحكم برئاسة الأستاذ العلقاوي لتهدئة الأجواء وطالبت الدفاع بتوفير الجو الملائم لتفعيل المحاكمة العادلة واستقلال القضاء الذي ما فتئ ينادي به”الدفاع”، لتقرر بعد المداولة منح مهلة للضحية لتصفية النزاع العارض وفق ما ينص عليه الفصل 48 وما يليه من قانون المحاماة، لتؤخر القضية ليوم 17 /2 /2015 .

وكانت الضحية تردد بقاعة الجلسة لا أريد أن ينوب عني المحامي الذي لم تعد تربطني به أية صلة ، وهناك نزاع بيننا معروض على الجهات المختصة بموجب شكاية .

الرباط: عبد الله الشرقاوي

التعليقات مغلقة.