مصطفى حاجي بدون تأمين صحي … ؟! – حدث كم

مصطفى حاجي بدون تأمين صحي … ؟!

بعد صمت مشوب بالحذر حيال قضية عزله من طرف الجامعة الملكية لكرة القدم.  قرر مصطفى حاجي كشف بعض التفاصيل المثيرة عن عملية طرده من طرف الجامعة ، وذلك عبر نشره لنسخة قرار طرده التي توصل بها من طرف الجامعة السالفة الذكر ، والموقعة مؤخر بتاريخ 31 يوليوز الماضي ، والتي تبرر قرار فصله عن العمل ، تحت دريعة ارتكابه لخطأ جسيم تقول نص الرسالة التي توصل بها حاجي ؛ والمتمثل في غيابه بدون مبرر عن عمله منذ الـ 18 من شهر يوليوز 2022 .الامر الذي منعه وحرمه من أي تعويض عن نهاية الخدمة بالمنصب الذي كان يتواله .

في الوقت الذي اكد فيه مصطفى حاجي ان تغيبه عن العمل كان مبررا بشاهدة طبية تثبت إجرائه لعملية جراحية قدمها الى إدارة الجامعة في حينها من اجل الإستفاذة من عطلة مرضية ،  قبل ان يفجر اللاعب الدولي السابق معطيات غير معلومة في تصريح صحافي لأحد المواقع الإلكترونية ، بخصوص السنوات التي قضاها ضمن طاقم الإدارة التقنية للمنتخب الوطني المغربي ، حيث كشف حاجي عن كونه لم يكن مصرحا به لدى مصالح الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي ، ولا حتى الى مصالح التأمين الإجباري عن المرض ،  الامر الذي حرمه من حقوقه المشروعة ، بالرغم من عمله مع الجامعة المغربية لكرة القدم لما يزيد عن ثماني سنوات.

وهذه صدمة كافية يقول مصطفى حاجي تؤكد حقيقة كل ما تعرضت له من استهداف على كافة المستويات طيلة الاشهر الاخيرة . وسبق وان أشارت عدد من التقارير الإعلامية التي واكبت ما يعرف بحلقات الصراع السرية والعلنية التي عاشها مصطفى حاجي، عقب تزايد بعض الاصوات المطالبة بطرده من الإدارة التقنية للمنتخب المغربي ، وان تمة أيادي خفية تحرك ذيول المؤامرة داخل وخارج ردهات الجامعة الملكية لكرة القدم ،هدفها إزاحت لاعب المنتخب الوطني السابق من منصبه الى جانب الإدارة التقنية للمنتخب الاول .دون معرفة حقيقة دوافع من كان وراء كل ذلك الى حدود كتابة هذه السطور.

 م.ب/ح

التعليقات مغلقة.