جولة جديدة للحوار الاجتماعي لسنة 2015 الثلاثاء المقبل!

ستنطلق صباح يوم الثلاثاء 10 فبراير الجاري، جولة جديدة من جلسات الحوار الاجتماعي برسم سنة 2015 ، مع المركزيات النقابية الأكثر تمثيلية، برآسة رئيس الحكومة عبد الإله ابن كيران.

، وسيليه عشية نفس اليوم ـ حسب مصدر الموقع ـ اجتماع مع الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، والفيدرالية الديمقراطية للشغل التي يمثلها عبد الحميد الفاتيحي، لتتختم هذه الجولة من جلسات الحوار الاجتماعي باجتماع مع الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب.

وفي هذا الصدد، قال عبد الحق العربي، مستشار رئيس الحكومة المكلف بالملف الاجتماعي،” إن هذه الجولة الجديدة للحوار الاجتماعي في إطار سنة 2015 تنعقد بمبادرة من رئيس الحكومة واستجابة للمركزيات النقابية التي طلبت عقد هذه الجولة”، مؤكدا “أن هذه الجولة ستكون غنية وسيكون فيها نقاش مجموعة من النقط، في إطار من الجدية في التعامل مع جميع مطالب النقابات”.

وكشف العربي، في تصريح لـ”ـ pjd.ma“أن برنامج هذه الجولة من الحوار الاجتماعي، يتضمن نقطتين هما إصلاح نظام المعاشات المدنية، حيث سيتم إحاطة المركزيات النقابية علما بمستجدات سير هذا الملف ومناقشة الترتيبات اللازمة لإصلاح هذا النظام بعد أن انعقدت اللجنة الوطنية لإصلاح أنظمة التقاعد في دجنبر 2014”

أما النقطة الثانية، حسب العربي، فهي “كانت دائما مطلب النقابات وهو عدم الاكتفاء بمناقشة موضوع المعاشات المدنية بل أيضا مناقشة النقط المطلبية للنقابات التي تقدمت بها من خلال مذكرات مطلبية، وهي مذكرة ثلاثية للاتحاد المغربي للشغل والكونفدرالية الديمقراطية للشغل والفدرالية الديمقراطية للشغل التي يمثلها عبد الرحمان العزوزي، إضافة إلى مذكرة مطلبية ثانية للاتحاد العام للشغالين بالمغرب والفيدرالية الديمقراطية للشغل التي يمثلها عبد الحميد الفاتيحي، فضلا عن مذكرة مطلبية ثالثة للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب“.

وتابع العربي، أن  هذه المذكرات المطلبية هي محل دراسة برئاسة الحكومة وستكون على طاولة أشغال هذه الجولة من الحوار الاجتماعي لمعرفة النقط التي يمكن الاتفاق عليها أو برمجتها في جولات مقبلة، مشددا على أن المهم هو “إطلاق الحوار الاجتماعي بشكل رسمي وبعد ذلك ستكون هناك جولات أخرى للحوار الاجتماعي“.

 

التعليقات مغلقة.