تقرير المكتب الأوروبي لمكافحة الغش : “المجتمع الدولي والولايات المتحدة مدعوان بقوة للتدخل لوضع حد لمعاناة السكان المحتجزين في تندوف”

واشنطن : أكد السفير الأمريكي الأسبق إدوارد غابرييل، في مقال نشرته صحيفة (دو هيل)، أن الخلاصات التي توصل إليها المكتب الأوروبي لمكافحة الغش تسائل المجتمع الدولي والولايات المتحدة، من نواح كثيرة، من أجل التدخل بحزم لوضع حد للمعاناة اليومية للسكان المحتجزين في مخيمات تندوف، وخصوصا بسبب تحويل المساعدات الإنسانية الموجهة إليهم، على نطاق واسع، من قبل قادة “البوليساريو”.

وقال إدوارد غابرييل، في مقال بعنوان “التجاوزات في مخيمات تندوف: كفى”، إن “(البوليساريو)، وهي حركة انفصالية شمولية ممولة من قبل الجزائر، لا تزال تغتني بتحويل المساعدات للحفاظ على الإنفاق الباذخ لقادتها على الرغم من المعاناة التي يرزح تحتها السكان المحتجزون في مخيمات تندوف، رافضة في الوقت ذاته أية مفاوضات واقعية تقود إلى تسوية سياسية دائمة لقضية الصحراء”.

 

و.م.ع/حدث كم

 

التعليقات مغلقة.