“الجهوية ضرورة ملحة من أجل نجاح السياسة الدوائية والصيدلانية الجديدة بالمغرب”: شعار “المعرض الكبير للصيادلة” باكادير

ينظم ائتلاف نقابات صيادلة الجنوب “ASPS  ” فعاليات المعرض الكبير للصيادلة وذلك  يوم الجمعة والسبت 13 و 14 فبراير 2015 بمدينة أكادير.

 وسينظم هذا الملتقى الأول من نوعه في المغرب برعاية وإشراف كل من وزارة الصحة والفيدرالية الوطنية لنقابات صيادلة المغرب وعدد من المؤسسات الاقتصادية الكبرى، وبمشاركة عدد من الشخصيات السياسية والفعاليات البرلمانية وعلى رأسها الدكتور الشيخ محمد بيد الله رئيس مجلس المستشارين والسيدين الحسين الوردي و عبدالسلام الصديقي وزيرا الصحة و التشغيل والشؤون الاجتماعية، وذلك لملامسة مشاكل ومعيقات السياسة الدوائية والصيدلانية بالمغرب وكذا أسباب قصورها وعدم فعاليتها وجميع الاختلالات التي تعتري تطبيقها.

هذا الملتقى الضخم والهام الذي سيعقد تحت  شعار “الجهوية ضرورة ملحة من أجل نجاح السياسة الدوائية والصيدلانية الجديدة بالمغرب”، يأتي بمطالب إعادة هيكلة التنظيم الترابي لمهنة الصيادلة بما يتناسب وخيار الجهوية الجديد الذي تتأهب بلادنا لتطبيقه.

من جهة أخرى يأتي هذا اللقاء شهورا قليلة على دخول قرار الحكومة بتخفيض سعر أزيد من 1500 دواء حيز التطبيق وهو إجراء ستكون الفرصة مواتية لتقييمه وتقييم مدى انعكاسه على القدرة الشرائية للمواطنين.

وسيشكل هذا اللقاء التاريخي الذي سيجمع العديد من الصيادلة ومن المهتمين والمهنيين لتدارس الكثير من الإشكالات المرتبطة بالسياسة الصحية والدوائية بالمغرب، مناسبة لدراسة المسالك المناسبة لتحقيق سياسة تغطية صحية حقيقية وإجبارية وغيرها من الإشكالات سيكون الملتقى فرصة مواتية للبحث في مضمونها.

التعليقات مغلقة.