عبد الإله ابن كيران: “جلسات الحوار الاجتماعي حظيت “أحيانا بالإنصاف! وأحيانا أخرى بالاختلاف!” لكننا “وصلنا اليوم إلى وضع مختلف!”.

دشن رئيس الحكومة، عبد الإله ابن كيران، اليوم الثلاثاء بالرباط، جولة جديدة من جلسات الحوار الاجتماعي برسم 2015 مع المركزيات النقابية الأكثر تمثيلية، حيث عقد في هذا الإطار لقاء مع قياديي كل من الاتحاد المغربي للشغل، والكونفدرالية الديمقراطية للشغل، والفيدرالية الديمقراطية للشغل.

وفي هذا الصدد، قال ابن كيران في كلمة خلال هذا اللقاء: “أن الحكومة سعت على مدى السنوات الثلاث الأخيرة لإبقاء التواصل قائما بينها وبين النقابات”، موضحا “أن جلسات الحوار الاجتماعي، وإن كانت قد حظيت “أحيانا بالإنصاف وأحيانا أخرى بالاختلاف”، “فإننا وصلنا اليوم إلى وضع مختلف”.

حضر هذه الجولة كل من: محمد حصاد، وزير الداخلية، محمد بوسعيد، وزير الاقتصاد والمالية، عبد السلام الصديقي، وزير التشغيل والشؤون الاجتماعية، مصطفى الخلفي، وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، امحند العنصر، وزير التعمير وإعداد التراب الوطني، إدريس الأزمي الإدريسي، الوزير المنتدب لدى وزير الاقتصاد والمالية والمكلف بالميزانية، ومحمد مبديع، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالوظيفة العمومية وتحديث الإدارة.

حدث كم/و.م.ع

التعليقات مغلقة.