عبد السلام الصديقي لنواب”البيجيدي” : لا تذهبوا بعيدا في الاتهامات المجانية ! وتخلطوا بين “شعبان” و”رمضان!”

لم يتقبل عبد السلام الصديقي، وزير التشغيل والشؤون الاجتماعية، الانتقادات التي وجهها نواب من فريق العدالة والتنمية لبرنامج “مقاولتي”، حيث رد عليهم بقوة، خلال جلسة الأسئلة الشفوية يوم الثلاثاء الماضي بمجلس النواب، قائلا:” لا تذهبوا بعيدا في الاتهامات المجانية وتخلطوا بين “شعبان” و “مضان”، فهناك موضوع محدد هو برنامج”مقاولتي”، الذي يعرف عدة مشاكل لبعض المستفيدين، فمنهم من يعرف صعوبات مادية، ومنهم من فشل فيما قام به، وهناك من لم يقم بأي مشروع و”كلا الفلوس”.

وأكد وزير التشغيل والشؤون الاجتماعية انه ستتم دراسة ملفاتهم حالة بحالة، وأن الأمور ستعالج، وان الاتهامات ليس هذا هو مكانها، موضحا، في جوابه عن السؤال الذي تقدم به فريق العدالة والتنمية، أن “الوزارة بصدد دراسة هذا الملف، ولن يكون هناك حل شامل للملف، بل سيتم تدارس كل حالة بشكل خاص وستكون هناك معطيات دقيقة”.

رد فعل الوزير جاء بعد تعقيب أحد نوا فريق العدالة والتنمية، المنتمي إلى الأغلبية الحكومية، الذي قال فيه :” من النجاة ، إلى إفلوسي وحانوتي ومقاولتي، كلها مشاريع للوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات(انابيك) ومن يقف وراءها”، قبل أن يتساءل :”لماذا يتحمل الشباب المسؤولية وهم الذين نقبوا عن فرص الشغل ليجدوا أنفسهم أمام السجن و”البهدلة”.

واتهم برلماني “البيجيدي” وكالة” انابيك” بالتلاعب بمصير الشباب الذين يتعرضون لمتابعات قضائية، مضيفا أنهم عجزوا عن أداء الأقساط، وأن عدد المتابعين بلغ 1500 شاب صدرت في حق400 منهم مذكرة بحث ومنهم من اعتقل.

تجدر الإشارة إلى أن عدد من الشباب المستفيدين من برنامج “مقاولتي” نظموا عدة وقفات احتجاجية من اجل التنديد بالمتابعات القضائية التي يتعرضون لها بعد فشل مشاريعهم.

حدث كم/عن “المساء” الصورة ناذرة للصديقي يتعارك في البرلمان حينما كان نائبا بمجلس النواب

.

التعليقات مغلقة.