توقيف “أخطر زعماء المافيا الهندية” بالمغرب

كشفت معطيات حصلت عليها”المساء” أن السلطات الأمنية المغربية أوقفت، وفي عملية نوعية، احد قادة المافيا الهندية ، الذي كان يخبئ في المغرب، وأوضحت المعطيات ذاتها أن الشخص الموقوف صدرت في حقه مذكرة بحث دولية من طرف الشرطة الدولية “الأنتروبول” من اجل ارتكابه عشرات الجرائم بالهند. وأكدت المعطيات ذاتها أن المتهم الذي تم توقيفه يدعى، حسب الشارة الحمراء الصادرة عن”الأنتروبول” “بانانج راجيندرت”ـ ويعد من اخطر رجال المافيا الهندية لكونه متهما بعدة جرائم قتل وابتزاز لرجال أعمال هنود بجميع المحافظات الهندية، مضيفة أن المعني بالأمر أوقف نهاية الأسبوع الماضي بمدينة الدار البيضاء داخل أحد الفنادق.

وفي سياق متصل، نقلت مصادر إعلامية هندية تأكيدات المصالح الأمنية الهندية عملية توقيف راجيندار، الذي يعد من أخطر زعماء المافيا الهندية، وينحدر من منطقة أودوبي في ولاية كارناتاكا، ويتهم بالوقوف وراء جرائم القتل ومحاولة القتل والابتزاز في جميع أنحاء الدولة، قبل أن يتم إلقاء القبض عليه في مدينة الدار البيضاء يوم السبت الماضي.

وذكرت المصادر ذاتها أن المتهم الموقوف كان يستعمل جواز سفر مزور يحمل هوية وهمية دخل به التراب المغربي، وتم اكتشافه حينما حاول ابتزاز صاح الفندق المغربي، الذي قدم به شكاية إلى المصالح الأمنية، موضحة أن المصالح الأمنية التي ألقت القض عليه اكتشفت خلال التحقيق أنه واحد من اخطر زعماء المافيا الهندية المطلوبين في الهند من طرف الشرطة الجنائية الدولية “الأنتروبول”. وأشارت المصادر نفسها إلى أن مكتب التحقيقات المركزي الهندي )CBI( أخطر في وقت سابق من طرف “الأنتروبول” بشأن المتهم، والذي أصدر في حقه مذكرة بحث دولية، مضيفة أن المتهم الذي يبلغ من العمر حوالي 48 سنة يتهم بقتل زعيم حزب بهاراتيا جاناتا سوباري ورجل أعمال هندي معروف في وضح النهار في دجنبر 2013.

عن المصدر

 

التعليقات مغلقة.