“مؤتمر مراكش”: الدعوة إلى إصلاح شامل للقطاع العام والإدارة العمومية بالمنطقة العربية مع مراعاة السياق الخاص لكل بلد

دعا المشاركون في المؤتمر السنوي السادس لشبكة معاهد ومراكز التدريب الحكومية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا غيفت- مينا، امس الخميس بمراكش، إلى القيام بإصلاح شامل للقطاع العام والإدارة العمومية بالمنطقة العربية يراعي احترام حقوق الإنسان والأبعاد الإنسانية ويأخذ بعين الاعتبار السياق الخاص لكل بلد.

وطالبوا في التوصيات التي توجت أشغال هذا المؤتمر الذي نظم على مدى يومين حول موضوع “الحكامة العمومية، السبيل إلى دعم دولة القانون والمؤسسات”، بإرساء مفهوم جديد للخدمة العامة مرتكز على الفعالية والنجاعة، وكذا إحداث تحول حقيقي مع وضع الإطار القانوني والتنظيمي والسياسي لذلك وخلق وتطوير بيئة تقوم على سيادة القانون والفصل بين السلطات والتعاون بينها واعتماد منهج الحكم الرشيد.

كما أبرز المتدخلون، ضمنهم خبراء ومهتمون بشؤون الحكامة وتحديث الدولة وإدارة المال العام بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ومسؤولون حكوميون وممثلو منظمات إقليمية ودولية، أن من دعامات النهوض بالمرفق العام والحكامة العمومية إصلاح تدبير المال العام وتكريس الحكومة والحكامة المنفتحة وتشجيع ودعم التعاون جنوب- جنوب كرافعة للتنمية ودعم ومواكبة اللامركزية والحكامة المحلية.

ماب/حدث كم

التعليقات مغلقة.