الفنان الأمازيغي عموري مبارك في ذمة الله

انتقل إلى عفو الله، مساء امس الجمعة بالدار البيضاء، الفنان الموسيقي عموري مباركن باحدة مصحات الدار البيضاء، بعد مرض عضال لم ينفع معه علاج.
وبرحيل الفنان الامازيغي عموري امبارك، تكون الساحة الفنية المغربية قد فقدت إحدى رموزها الرائدة في مجال الموسيقى والغناء الأمازيغيين.

وبهذه المناسبة الاليمة، نتقدم باحر التعازي لاسرته الصغيرة، ولجميع الفنانين المغاربة، ولجمهوره على مستوى المغرب، في فقدان الراحل عموري مبارك، راجين من الله ان يتغمد الفقيد برحمته الواسعة ويلهم اهله الصبر والسلوان.

وانا لله وانا اليه راجعون.

التعليقات مغلقة.