الاتحاد الأوروبي يرحب بتعزيز فروع المجلس الوطني لحقوق الإنسان في الصحراء المغربية

بروكسيل: أكدت رئيسة الدبلوماسية الأوروبية فيديريكا موغيريني “أن الاتحاد الأوروبي يرحب بتعزيز فرعي (لجنتي) المجلس الوطني لحقوق الإنسان في العيون والداخلة”.

وأبرزت موغيريني، في جواب مكتوب صدر اليوم الثلاثاء باسم المفوضية الأوروبيةن ردا على سؤال نائب أوروبي، “أن المغرب والاتحاد يفعلان برنامجا للتعاون الثنائي من أجل حماية حقوق الإنسان، والنهوض بها ويدعم المكاتب المحلية للمجلس في الصحراء”.

وسيخول البرنامج، الموقع في 2013 بقيمة 2,9 مليون أورو، حسب الاتحاد الأوروبي، تعزيز القدرة المؤسساتية للمجلس الوطني لحقوق الإنسان وفروعه الجهوية، بما فيها العيون والداخلة، فضلا عن كفاءاتها المهنية في مجال مراقبة وضعية حقوق الإنسان.

حدث كم/ماب

 

التعليقات مغلقة.