برقية تعزية ومواساة من جلالة الملك إلى الرئيس المصري على إثر العمل الارهابي الذي استهدف عددا من مواطنيه في ليبيا

بعث صاحب الجلالة الملك محمد السادس برقية تعزية ومواساة الى رئيس جمهورية مصر العربية السيد عبد الفتاح السيسي على إثر العمل الارهابي الذي استهدف عددا من مواطنيه في ليبيا.

وجاء في هذه البرقية “فقد علمت بعميق التأثر وشديد الاستنكار بالنبأ المفجع للعمل الارهابي الدنيء، الذي اقترفته الايادي الاثمة ضد عدد من مواطني بلدكم الشقيق في ليبيا”

وأضاف جلالته “إن ادانتنا الشديدة لهذه الجريمة الوحشية الشنعاء، لا يعادلها إلا تضامننا القوي مع الشعب المصري الشقيق، ووقوفنا الدائم الى جانبه في هذا الظرف العصيب، مؤكدين انخراطنا الكامل في الجهود الدولية الرامية الى التصدي لقوى الشر والظلام، والعمل على اجتثاث جذور الارهاب المقيت، الذي ينبذه ديننا الاسلامي الحنيف وكافة الاديان والشرائع السماوية، الداعية الى الاخاء والتآلف بين الشعوب والحضارات في ظل القيم الانسانية السامية للتعايش والمحبة والسلم والحرية”.

وأعرب جلالته للرئيس المصري ومن خلاله لأسر الضحايا المكلومة من أقباط مصر، ولمجموع الشعب المصري الشقيق، عن أحر التعازي والمواساة، داعيا جلالته الله تعالى أن يشمل الضحايا الابرياء بواسع رحمته وغفرانه، ويلهمه وذويهم جميل الصبر وحسن العزاء وأن يقي بلده الشقيق كل مكروه.

التعليقات مغلقة.