“الفنيدق”: إيقاف قائد مقاطعة الذي تم تعيينه “قرابة شهر” متلبسا بالرشوة!

علمت”الأخبار” من مصادر مطلعة أن الشرطة القضائية وتحت إشراف والي الأمن شخصيا وبتنسيق مع النيابة العامة أوقفت قائد المقاطعة الثالثة بالفنيدق مساء أول أمس متلبسا بتسلم رشوة من أحد رجال الأعمال بالمدينة.

وكان رجل الأعمال المذكور تقدم بشكاية إلى النيابة العامة فيها إنه يتعرض للابتزاز والتضييق على أحد مشاريعه بمنطقة “حيضرة” من القائد بالفنيدق المدعو”النميلي”. بعد ذلك عمل صاحب الشكاية على تسجيل مكالمة هاتفية مع القائد المذكور يطلب فيها منه عدم تكليف عون سلطة لأخذ مبلغ مليون سنتيم الذي طلبه وأنه من الأحسن أن يتسلمه هو شخصيا بدون واسطة، ليضرب له موعدا بمقهى”الكورنيش” التي يملكها والموجودة بالشارع الرئيسي ويتم التنسيق مع النيابة العامة والمصالح الأمنية على أعلى مستوى حيث تم ضبط القائد متلبسا وهو يتسلم مبلغا ماليا من الضحية قدره مليون سنتيم ليتم اعتقاله ونقله إلى ولاية الأمن بتطوان من اجل فتح تحقيق معمق في القضية وتقديمه إلى النيابة العامة وفق المساطر القانونية المعمول بها في مثل هذه الحالات.

جدير بالذكر أن القائد الموقوف لم يمر على تعيينه سوى قرابة شهر في المقاطعة التي تم إحداثها مؤخرا بالنظر إلى الانفجار الديموغرافي الذي تعرفه المدينة.

إلى ذلك ينتظر أن يكشف التحقيق الذي تباشره السلطات المعنية مع القائد الموقوف حيثيات أكثر عن ظروف وملابسات القضية.

عن  ذات المصدر

التعليقات مغلقة.