عبد العظيم الكروج يدعو إلى تجويد العمل المشترك لضمان التكامل المغاربي في مجال الموارد البشرية

نواكشوط : دعا الوزير المنتدب لدى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، عبد العظيم الكروج، إلى تجويد العمل المشترك لضمان الفعالية والتكامل في مجال الموارد البشرية، بما “يكفل مستقبلا مشرقا للشعوب المغاربية ويجعل الاتحاد المغاربي مكسبا تاريخيا لا تفريط فيه، وخيارا استراتيجيا لامحيد عنه وأداة لتحقيق التكامل والاندماج”

واستحضر الكروج، في كلمة ألقاها اليوم الجمعة بنواكشوط، في افتتاح أشغال الدورة الرابعة عشرة للجنة الوزارية المغاربية المتخصصة المكلفة بالموارد البشرية، تأكيد جلالة الملك محمد السادس في البرقية التي وجهها جلالته لقادة دول اتحاد المغرب العربي بمناسبة تخليد الذكرى 26 لتأسيس الاتحاد والتي أبرز فيها جلالته أن الاستجابة لبناء الاتحاد المغاربي، بما يحقق آمال وطموحات الشعوب المغاربية، لا تستند فقط إلى وحدة التاريخ وحتمية المصير المشترك، بل أضحت ضرورة اقتصادية واجتماعية ومطلبا أمنيا ملحا في ظل الظرفية الدقيقة التي تمر بها المنطقة المغاربية ومحيطها الإقليمي والدولي.

وسجل الوزير أنه رغم الوتيرة المنتظمة نسبيا لاجتماعات اللجان الوزارية والخبراء فإن الحصيلة في المجالات ذات الارتباط بلجنة الموارد البشرية تبقى دون مستوى تطلعات شعوب المنطقة، ولا تساهم بالشكل المطلوب في النهوض بالعمل المغاربي المشترك في هذا القطاع المحوري بالنظر للتطورات التي تعرفها المنطقة والفضاء المغاربي خاصة.

وأعرب عن الأمل في تجاوز مختلف الصعوبات الظرفية التي مازالت تعترض تفعيل المهام الملقاة على عاتق لجنة الموارد البشرية، ولاسيما ما يتعلق منها بتثمين الرأسمال البشري المغاربي عبر انتهاج استراتيجيات مشتركة وناجعة في مجالات تكوين هذا الرأسمال وتأهيله وضمان حقوقه وتعزيز مواطنته حتى يكون رافعة أساسية لتحقيق التنمية المغاربية الشاملة ومواجهة التحديات الراهنة والمستقبلية.

 

التعليقات مغلقة.