“الصرف ” موجود في المغرب! والمكتب يقر بارتفاع شبابيك الصرف اليدوي للعملات بنسبة 5,3 في المائة سنة 2014

أفاد مكتب الصرف بأن عدد الشبابيك المخول لها القيام بعمليات الصرف اليدوي للعملات بلغ 7565 شباكا عند متم سنة2014، مقابل7311 شباكا في نهاية سنة 2013، مسجلا ارتفاعا بنسبة 3.5 في المائة (زائد 245 نقطة صرف).

وكشف التقرير السنوي حول نقاط الصرف اليدوي للعملات في المغرب برسم سنة 2014، والذي نشر على الموقع الإلكتروني للمكتب، أن توزيع نقاط الصرف بحسب فئة الفاعل، عن هيمنة نقاط الصرف التابعة للبنوك بنسبة 78 بالمائة من العدد الإجمالي لهذه النقاط، تليها شركات الوساطة في مجال تحويل الأموال بنسبة 10 في المائة، متبوعة بمكاتب الصرف (7 في المائة)، ثم المفوضين بصرف العملات (5 في المائة).

وبحسب التقرير، فإنه باستثناء البنوك، يظهر توزيع نقاط الصرف النشيطة خلال سنة 2014، تصدر شركات الوساطة في مجال تحويل الأموال المركز الأول بحصة وصلت نسبتها إلى 45 في المائة، متبوعة بمكاتب الصرف بنسبة 32 في المائة، ثم المفوضين بصرف العملات بنسبة 22 في المائة، مضيفا أن الشبكة البنكية كانت تتوفر على 59 نقطة للصرف بين متم دجنبر 2013 ومتم دجنبر 2014، حيث انتقلت من 5804 إلى 5863 نقطة. وأشار المصدر ذاته، إلى أن عدد مكاتب الصرف النشيطة وصل، من جهته، إلى 551 في نهاية سنة 2014، مقابل 489 نقطة مسجلة في أواخر سنة 2013، أي بزائد 62 نقطة (زائد 12.7 في المائة).

أما بالنسبة لشركات الوساطة في مجال تحويل الأموال، فقد سجلت نقاط الصرف النشيطة التابعة لها، في الفترة ذاتها، ارتفاعا ب118 نقطة، منتقلة من 654 إلى 772 نقطة (زائد 18 في المائة). وأشار التقرير ذاته إلى أن عدد المفوضين بصرف العملات النشيطين بلغ 379 في متم دجنبر 2014، مقابل 364 نقطة مسجلة سنة قبل ذلك (+15 نقطة). وسجل أن توزيع نقاط الصرف حسب الجهات، تمركز نسبة 68.6 في المائة منها في ست جهات من المملكة، هي جهة الدار البيضاء الكبرى التي احتلت المركز الأول بحصة بلغت نسبتها 22.1 في المائة، تليها جهة الرباط- سلا -زمور- زعير بحصة 5 ,10 في المائة، ثم الجهة الشرقية (2,9 في المائة)، فجهة سوس -ماسة -درعة (1,9 في المائة)، وجهة طنجة- تطوان (9,8 في المائة)، متبوعة بجهة مراكش-تانسيفت- الحوز (8,8 في المائة).

وبخصوص توزيع مكاتب الصرف بحسب المدن، فقد أظهر التقرير أن تسع مدن يوجد بها نصف المكاتب النشيطة خلال سنة 2014، حيث احتلت مدينة طنجة المرتبة الأولى ب50 مكتب صرف، أي بنسبة 1,9 في المائة من مجموع المكاتب على الصعيد الوطني، موضحا أن مدينة الدار البيضاء تأتي في المركز الثاني ب45 مكتب صرف، أي بنسبة 2ر8 في المائة من العدد الإجمالي لهذه المكاتب، وعاد المركز الثالث لمدينة مراكش ب32 مكتبا، أي بنسبة 8 ,5 في المائة، بينما جاءت مدينة تطوان في المرتبة الرابعة ب31 مكتب صرف (6,5 في المائة)، تليها مدن الناظور (29 مكتبا) والرباط (27 مكتبا)، وفاس (25 مكتبا)، ووجدة (24 مكتبا)، ثم أكادير (21 مكتب).

 

التعليقات مغلقة.