“القمع في الجزائر” يثر غضبا عارما في أوساط المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان

الجزائر: خلف “قمع” مناضلين مناهضين لمشروع استغلال الغاز الصخري في عين صالح (أقصى جنوب الجزائر)، غضبا عارما في أوساط الفاعلين السياسيين والمنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان، المجمعين على التنديد باستعمال القوة ضد “الحركة الاحتجاجية المواطنة السلمية”.

واتخذ الوضع طابعا عنيفا، منذ يوم السبت، حين قرر المواطنون محاصرة الشركة الأمريكية (هاليبرتون) الواقعة على بعد نحو عشرة كيلومترات عن مدينة عين صالح.

التعليقات مغلقة.