مريم احرضان في دار البقاء

انتقلت الى عفو الله زوال اليوم الثلاثاء ، رفيقة درب المحجوبي احرضان، مريم ، بعد مرض عضال لم ينفع معه علاج ،وسيوارى جثمانها الثرى غد الاربعاء بالرباط.

وبهذه المناسبة الاليمة، نتقدم باحر التعازي والمواساة الى زوجها ورفيق دربها المحجوبي احرضان، والى جميع افراد اسرة الراحلة، راجين من الله ان يتغمدها برحمته، وان يلهم اهلها الصبر والعزاء، وللمحجوبي احرضان ، الشفاء العاجل.

وانا لله وانا اليه راجعون

التعليقات مغلقة.