رئيس الجمعية الوطنية للكييبك ” استقرار المغرب والتقدم الذي أحرزه في مجالات عدة يشكلان رافعة للتنمية”

نوه وفد الجمعية الوطنية لإقليم الكيبك المشارك في الدورة الثالثة لاجتماع اللجنة البرلمانية المشتركة بين الجمعية ومجلس النواب المغربي، التي انعقدت امس الثلاثاء بالرباط، بالإصلاحات التي انخرط فيها المغرب، مؤكدا أن استقرار المملكة والتقدم الذي أحرزته في مجالات عدة يشكلان رافعة للتنمية.

وجاء في الإعلان المشترك الذي توج أشغال هذه الدورة التي ترأسها السيدان رشيد الطالبي العلمي رئيس مجلس النواب وجاك شانيون رئيس الجمعية الوطنية للكييبك، أن الوفد الكيبكي “عبر عن ارتياحه للإصلاحات الدستورية والسياسية والاجتماعية التي انخرطت فيها المملكة”.

ماب/حدث كم

 

التعليقات مغلقة.