الصحافي السويدي بينغت نيلسون: ” غض الاتحاد الأوروبي الطرف عن تحويل المساعدات الموجهة لمخيمات تندوف أمر “مقلق للغاية”

ستوكهولم : قال الصحافي السويدي بينغت نيلسون، إن الطريقة التي يواصل بها الاتحاد الأوروبي غض الطرف عن تحويل المساعدات الموجهة إلى مخيمات تندوف التي تسيطر عليها “البوليساريو” أمر “مقلق للغاية”، معتبرا أن ذلك “يسيء” أيضا للمواطنين الأوروبيين.

وأضاف الصحافي، في مقال نشر يوم الاثنين في موقع (إتنو بريس)، “عمليا، فإن الضرائب التي نؤديها تستخدم لتمويل الجريمة والإرهاب في غرب أفريقيا”، مشيرا إلى أن الوضع المزري الذي يعيشه سكان مخيمات تندوف في الجزائر، يسهل تجنيدهم من قبل الجماعات الإرهابية مثل تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، الذي طالما تورط في الاختطاف والاتجار بالبشر وتهريب الأسلحة والمخدرات في المنطقة.
وذكر نيلسون في هذا الصدد بأن المواطن السويدي يوهان غوستافسون، من بين الأشخاص المعتقلين في مكان ما في المنطقة الصحراوية الشاسعة في غرب أفريقيا.

 

حدث كم/ماب

 

التعليقات مغلقة.