“الحسين الوردي”: ضرورة ايجاد حلول علمية مستعجلة لـ” 6000 طن” من النفايات الطبية والدوائية..!

ترأس وزير الصحة، الحسين الوردي اليوم الثلاثاء ، بمقر الوزارة اجتماعا هاما لتدارس محاور الاستراتيجية الجديدة التي تعدها وزارة الصحة وشركاؤها، بغرض تطوير منظومة تدبير النفايات الطبية، بالمستشفيات والمراكز الإستشفائية الجامعية ، ومختلف المؤسسات الصحية.

وخلال هذا الاجتماع حث الوردي، على ضرورة التسريع بإيجاد حلول عملية مستعجلة لإشكالية تدبير النفايات الطبية والدوائية، الناتجة عن الخدمات الصحية، العلاجية منها والوقائية والتشخيصية، ودعا إلى بلورة برنامج عملي يأخذ بعين الاعتبار السلامة الصحية والسلامة البيئية.

هذا وقد تم تقديم خلال هذا اللقاء عروض حول الوضعية الراهنة لتدبير النفايات الطبية والدوائية، بمختلف المستشفيات الإقليمية والجهوية، كما تم تقديم عرض حول تجربة تدبير النفايات بكل من المركز الاستشفائي الحسن الثاني بفاس والمركز الاستشفائي محمد السادس بمراكش.

واسفر هذا اللقاء على تشكيل لجنة وطنية ، تم تكليفها بإعداد مقترحات عملية لتفعيل الاستراتيجية الوطنية.

وتجدر الإشارة إلى أن الخدمات الصحية بكل من المؤسسات الصحية العمومية ، تنتج سنويا ما يقرب من 6000 طن من النفايات الطبية والدوائية، تتم معالجتها بتقنيات تضمن السلامة الصحية والبيئية. ومن ثمة تأتي الاستراتيجية الجديدة للرفع من جودة تدبير النفايات ، وتعميمها على كل المؤسسات الصحية العمومية والخاصة.

ر.خ

التعليقات مغلقة.