“الرئيس المالي”: صاحب الجلالة الملك محمد السادس ” يعمل من أجل الرقي بعلاقتنا إلى مستوى غير مسبوق”.

باماكو: عبر الرئيس المالي إبراهيم بوباكاركيتا عن ارتياحه للمستوى المتميز للعلاقات بين المغرب ومالي مؤكدا أن صاحب الجلالة الملك محمد السادس ” يعمل من أجل الرقي بعلاقتنا إلى مستوى غير مسبوق”.

وجدد الرئيس كيتا في حديث لمجلة صدرت اليوم الاثنين بباماكو ، مخصصة للعلاقات بين البلدين ، سنة بعد الزيارة الملكية لمالي ، التعبير عن تقديره الكبير لصاحب الجلالة الملك محمد السادس ومجموع مبادرات جلالته لفائدة بلاده.

وقال إبراهيم بوباكاركيتا الذي عبر عن ارتياحه للاهتمام الخاص الذي يوليه جلالة الملك لمالي منذ بداية الأزمة في هذا البلد ” هذا هو نهج صاحب الجلالة الملك محمد السادس ، الانخراط التام المقرون بالأفعال”.

وأضاف “بالنسبة لشخصي فإن جلالته متشبث بعلاقة متينة كان لها وقعها في قلبي، أما بالنسبة لمالي فإن العمل الأخوي الذي قام به منذ بداية الأزمة الخطيرة سنة 2012 يغني عن الحديث”.

وأوضح أن المغرب كان حاضرا على كل الجبهات : الإنسانية والسياسية والاقتصادية والثقافية والدينية، مسجلا ان “هذه الصفحة المثالية من التعاون ستستمر”.

وتابع ” أنا على وعي بكل الفوائد التي ستعود بها هذه الشراكة على مالي وسأبذل كل ما في وسعي حتى لا تنطفئ هذه الشعلة ” . وعبر الرئيس المالي من جهة أخرى عن إعجابه بالمغرب الذي يحيل في الوقت ذاته على آسيا وعلى أوروبا وعلى إفريقيا ، ويحيل أيضا على المراحل البارزة في التاريخ . فهو يستدعي أساطيرنا وبطولاتنا وبحثنا عن مجال حيوي.

وأضاف ” المغرب كل هذا في الزمن ، وكل هذا هو المغرب اليوم ، نوع من اليابان الإفريقي على أبواب أوروبا بفضل النظام والأسلوب والخبرة”.
وبخصوص الأزمة في مناطق الشمال ببلاده قال رئيس الدولة المالية إن ” المغرب حليف موثوق كان من أوائل الذين ادانوا المطامح الانفصالية في الشمال”.
وعن النزاع حول الصحراء ” الذي طال أمده أكثر من اللازم” أوضح الرئيس المالي أن ” مالي تنخرط في الموقف الأممي لتسوية هذه الأزمة بشكل حبي بين الأطراف”.

صورة من الارشيف

 

التعليقات مغلقة.