“مكتب الصرف”: تحسنا في الميزان التجاري بقيمة 12,12 مليار درهم! وتراجعا في العجز التجاري بنسبة تزيد عن 37 بالمائة

 أفاد مكتب الصرف بأن المبادلات الخارجية للمغرب سجلت، في متم فبراير 2015، تحسنا في الميزان التجاري بقيمة 12,12 مليار درهم، أي بتراجع في العجز التجاري بنسبة تزيد عن 37 بالمائة مقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية.

وأوضح مكتب الصرف، الذي نشر مؤخرا المؤشرات الأولية للمبادلات الخارجية لمتم فبراير 2015، أن عجز الميزان التجاري بلغ 20,51 مليار درهم مقابل 32,64 مليار درهم قبل عام.

وأشار إلى أن معدل تغطية الصادرات للواردات بلغ 61,7 بالمائة مقابل 48,3 بالمائة في متم فبراير 2014.

وأضاف المصدر ذاته أن هذا التطور يعزى إلى ارتفاع الصادرات بنسبة 2ر 8 في المائة (33,04 مليار درهم مقابل 30,54 مليار درهم)، وكذا إلى انخفاض الواردات بنسبة 12ر 15 في المائة (53,56 مليار درهم مقابل 63,18 مليار درهم).

وتعزى هذه النتائج كذلك إلى انخفاض الفاتورة الطاقية وواردات الحبوب )انخفاض إجمالي للصادرات ب 93,8 مليار درهم ) ، بينما ارتفعت واردات المواد النصف المصنعة بنسبة 7ر 2 في المائة ، في حين سجلت مواد التجهيز استقرارا.

من جهة أخرى ، ذكر البلاغ أن نمو أداء الصادرات يعزى إلى ارتفاع في مبيعات الفوسفاط ومشتقاته (زائد 20,4 في المائة) ومبيعات السيارات ( زائد 10,1 بالمائة) ، والفلاحة والصناعة الغذائية (زائد 10,4 في المائة).

 

حدث/ماب

 

 

التعليقات مغلقة.