“الموثق شريك في التنمية وضامن للأمن القانوني”: شعارالدورة “الخامسة لملتقى موثقي دول حوض البحر الأبيض المتوسط” بطنجة

تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، ينظم المجلس الوطني لهيئة الموثقين بالمغرب، بشراكة مع الاتحاد الدولي للموثقين الدورة “الخامسة لملتقى موثقي دول حوض البحر الأبيض المتوسط”، وذلك تحت شعار “الموثق شريك في التنمية وضامن للأمن القانوني”.

هذا اللقاء الدولي الذي ستحتضنه مدينة طنجة يومي 26 و 27 مارس الجاري، ـ حسب بلاغ الهيئة ـ سيعرف مشاركة موثقين وخبراء قانونيين وفاعلين اقتصاديين من 22 دولة من ضفتي البحر الأبيض المتوسط من بينها اسبانيا الجزائر فرنسا، إيطاليا، لبنان، تركيا، سلوفينيا، تونس…

المؤتمرون سيكبون من خلال أربع جلسات، على مناقشة مختلف الإشكاليات المرتبطة بمحاور هذه التظاهرة والمحددة في الهيئات المهنية، العقود التوثيقية والفعاليات الاقتصادية، الشراكة بين القطاعين العام والخاص وأنظمة التوراث في القانون الدولي الخاص.

كما سيشكل هذا الملتقى، ـ يقول البلاغ ـ مناسبة لإغناء النقاش وتبادل الخبرات حول موضوع التأطير القانوني والتعاقدي للشراكة بين القطاعين العام والخاص الذي يعرف حركية مهمة على المستوى الوطني خصوصا في ظل الفرص والتحديات التي تطرحها مختلف الأوراش والاستراتيجيات القطاعية الكبرى للمملكة، وأيضا في ظل صدور الإطار التشريعي الجديد.

التعليقات مغلقة.