“مديرية الدراسات والتوقعات المالية”: ارتفاع استهلاك الطاقة الكهربائية بنسبة 2 في المئة خلال يناير 2015 !

 أفادت مديرية الدراسات والتوقعات المالية بأن استهلاك الطاقة الكهربائية ارتفع بنسبة 2 في المئة خلال يناير 2015، بتراجع طفيف مقارنة مع متم يناير 2014 (زائد 2,7 في المئة).
وعزت المديرية في مذكرة للظرفية لشهر مارس الجاري هذا التطور إلى ارتفاع مبيعات الطاقة ذات التوتر المتوسط والعالي والعالي جدا بنسبة 0,7 في المئة، بعد أن سجل زائد 0,6 في المئة سنة قبل ذلك ، ومبيعات الطاقة منخفضة التوتر ب 6,6 في المئة مقارنة مع نهاية شهر يناير 2014.
ومن جهة أخرى، تحسن إنتاج الطاقة الكهربائية بنسبة 8,6 في المئة على أساس سنوي بعد ارتفاع بنسبة 7,9 في المئة سنة قبل ذلك، ارتباطا بتعزيز الإنتاج الخاص ب 37,7 في المئة، موازنا بذلك تراجع الإنتاج الإجمالي الصافي للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب بنسبة 27,9 في المئة.
وانعكس هذا التحسن من خلال تراجع حجم واردات الطاقة الكهربائية ب 22,4 في المئة مقابل تزايد حجم الصادرات ب 20,5 في المئة، أي انكماش مبادلات الطاقة الكهربائية مع إسبانيا والجزائر (واردات-صادرات) بنسبة 23,6 في المئة عند متم يناير 2015.
وفي ما يتعلق بنشاط التكرير، بلغ حجم الدخول إلى المصافي أزيد من 6,7 مليون طن نهاية سنة 2014، مسجلا انكماشا بنسبة 6,2 في المئة على أساس سنوي بعد تراجع بنسبة 5,3 خلال السنة السابقة.
وسجل قطاع المناجم توجها إيجابيا نهاية سنة 2014 حيث ارتفع مؤشر الإنتاج بنسبة 3,4 في المئة على مدى سنة، بعد تراجع بنسبة 1,8 في المئة سنة قبل ذلك.
ويعزى هذا التطور إلى تحسن بنسبة 4,2 في المئة سجل خلال الفصل الأول، و6,4 في المئة خلال الفصل الثاني، و6,1 في المئة خلال الفصل الثالث، إضافة إلى تراجع بنسبة 3,2 في المئة خلال الفصل الرابع من نفس السنة، كما يتماشى مع تعزز حجم إنتاج صخور الفوسفاط ب 3,6 في المئة نهاية دجنبر 2014 بعد تراجع بنسبة 2,3 خلال السنة السابقة.
وبالنسبة لسنة 2015، بلغ رقم معاملات مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط عند التصدير 5,3 مليار درهم نهاية فبراير 2015، بارتفاع بنسبة 20,4 في المئة مقارنة مع السنة السابقة
.

و.م.ع/حدث

التعليقات مغلقة.