تعبئة شاملة لتطهير وتعقيم مختلف المرافق والفضاءات بمناسبة عيد الأضحى – حدث كم

تعبئة شاملة لتطهير وتعقيم مختلف المرافق والفضاءات بمناسبة عيد الأضحى

تجري هذه الأيام عمليات تعقيم وتطهير مختلف المرافق والفضاءات على مستوى الدار البيضاء، وذلك ضمن تعبئة شاملة من أجل تنزيل خطة عمل تروم توسيع مجال جمع النفايات وتكثيف جهود التطهير والتعقيم، وكذا التحسيس بأهمية السلامة الصحية وتبني سلوكات صديقة للبيئة، وذلك بمناسبة عيد الأضحى المبارك.
في هذا الإطار، باشرت شركة الدار البيضاء للبيئة بتنسيق وتعاون مع السلطات المحلية وشركات النظافة حملة للتطهير والتعقيم على مستوى مقاطعة الصخور السوداء، وذلك من أجل محاربة مختلف الحشرات والقوارض ونواقل الأمراض، إذ همت هذه العملية، في مستهلها، كلا من السوق النموذجي بالمقاطعة وجنبات مسجد القدس المعد لأداء صلاة العيد، ثم الحديقة المجاورة.
وبالمناسبة، أكد حريص محمد المشرف على هذه العملية لدى شركة الدار البيضاء للبيئة، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن كل هذه الاستعدادات والعمليات تتم وفق برنامج محدد سلفا، حيث جرى تعبئة وسائل لوجستيكية وموارد بشرية هامة من أجل تطهير وتعقيم نقاط بيع الماشية والمساجد المخصصة لأداء صلاة العيد والمصليات، على أن تليها بعد ذلك عملية تطهير وتعقيم حاويات جمع النفايات علاوة على جمع جلود وبقايا الأضاحي.
وخصص لهذه العمليات، يضيف السيد حريص، 10 روبوهات متعددة الاختصاصات و5 دراجات نارية (كواد) لتسهيل عمليات الولوج للممرات والمحاور الضيقة والصعبة، إلى جانب آليات الضخ اليدوية والكهربائية والمبيدات.
وبعد أن أشار إلى أن برنامج هذه العملية تزامن أيضا مع التدابير المعمول بها في فصل الصيف، وكذا إجراء امتحانات البكالوريا، قال إن هذا البرنامج يشمل كافة أرجاء العاصمة الاقتصادية، حيث تغطي مجالات التدخل عدة مناطق محورية: الحي الحسني، عين الشق، سيدي بليوط ، المعاريف، مرس السلطان، سيدي عثمان، سباتة، مولاي رشيد، سيدي مومن، البرنوصي، عين السبع، الفداء، الصخور السوداء، والحي المحمدي.
من جانبه، دعا السيد بوجدرا مصطفى، أحد الباعة بالسوق النموذجي للصخور السوداء، إلى تجنب رمي الأزبال ومخلفات الأضاحي على قارعة الطريق بمناسبة عيد الأضحى مع العمل على جمعها في حاويات القمامة، علاوة على الحرص على مساعدة عمال النظافة على تأدية واجبهم على أكمل وجه، وذلك إسهاما من المواطنين في الحفاظ على نظافة الحي والقضاء على المضار ومنع الروائح الكريهة.
وبشأن عملية التطهير والتعقيم الجارية، يرى أنها “بادرة حسنة”، مشددا في الوقت ذاته على ضرورة تكثيفها.
يشار إلى أن هذه الحملة تندرج في إطار خطة عمل أطلقها مجلس جماعة الدار البيضاء على مستوى المدينة برمتها بهدف تعزيز برنامج جمع النفايات وتكثيف جهود التطهير والتعقيم، وكذا التعبئة من أجل التحسيس بأهمية تبني سلوكات صديقة للبيئة، ومن تم ضمان تدبير مستدام للنفايات بمناسبة عيد الأضحى.
وقد جند لهذه العملية، المنظمة تحت شعار “نظافة عيدنا.. فرحة مدينتنا” حوالي 6 آلاف عامل نظافة معززين بأزيد من 1040 آلية لاحتواء النفايات.
وبهذه المناسبة الدينية تقرر أيضا توزيع 120 طن من الأكياس البلاستيكية القابلة للتحلل. وتحسبا لأي طارئ، تضع الدار البيضاء للبيئة رهن إشارة المواطنين الرقم الأخضر المجاني 0800004545، وذلك لاستقبال الشكايات أو لطلب مختلف المعلومات المتعلقة بنظافة المدينة.

التعليقات مغلقة.