ارتفاع عدد القتلى بسبب المواجهات المستمرة بمدينة الفاشر غرب السودان إلى أكثر من 346 شخصا منذ 10 ماي الماضي – حدث كم

ارتفاع عدد القتلى بسبب المواجهات المستمرة بمدينة الفاشر غرب السودان إلى أكثر من 346 شخصا منذ 10 ماي الماضي

أعلن مسؤول حكومي بولاية شمال دارفور عن ارتفاع أعداد القتلى بسبب المواجهات المستمرة بمدينة الفاشر غرب السودان إلى أكثر من 346 شخصا منذ 10 ماي الماضي.
وقال مدير عام وزارة الصحة في الولاية إبراهيم خاطر، في تصريح للصحافة اليوم الاربعاء إن عدد الجرحي بلغ 2200 مضيفا أن الأعداد الحقيقية أكثر من هذا الرقم، وأن هذه الاحصائيات هي فقط للقتلى والجرحي الذين تم تسجيلهم في المستشفيات وأن “هناك عدد كبير من القتلى يتم دفنهم مباشرة”.
وأوضح أن القطاع الصحي بشمال دارفور يعاني بسبب وجود مستشفى واحد يعمل من جملة 5 مستشفيات مركزية بالولاية مبرزا أنه “يوجد مستشفى واحد وعدة مراكز صحية، وأن الضغط كبير علي الخدمات، وهناك نقص في الأدوية وخاصة أدوية التخدير وبعض المستلزمات الطبية الأساسية”.
وأضاف “أن هناك حاجة ماسة لدعم القطاع الصحي خاصة في مجال الوقود لكهرباء المستشفى، وعمليات الصحة العامة وصحة البيئة وشراء أدوية من السوق المحلي”.
وتشهد مدينة الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور منذ العاشر من ماي الماضي مواجهات مسلحة بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع، التي تحاول السيطرة على الولاية.
وما يزال الجيش السوداني يسيطر على مدينة الفاشر، وتقاتل إلى جانبه حركات دارفورية مسلحة كانت قد وقعت مع حكومة السودان في العام 2020 اتفاق “سلام جوبا”، وأبرزها حركة “تحرير السودان” بقيادة مني أركو مناوي، وحركة “العدل والمساواة” بزعامة جبريل إبراهيم.
ومنذ منتصف أبريل 2023، يخوض الجيش السوداني وقوات الدعم السريع حربا خلفت حسب الأمم المتحدة نحو 13 ألفا و100 قتيل .
وتسبب النزاع ، وفقا لمكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية (أوتشا) في فرار نحو 8.8 مليون شخص من منازلهم ونزوح ما يقدر بنحو 6.8 مليون شخص قسرا داخل البلاد، فيما عبر نحو مليوني شخص الحدود إلى دول مجاورة .

ح/م

التعليقات مغلقة.