“عناصر تابعة للمكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني” تعتقل ثلاثة اشخاص ينتمون الى عصابة الاتجار في المخدرات بسلا

 داهمت عناصر تابعة للمكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني منزلا بمدينة سلا كان يوظف من قبل عصابة للاتجار في المخدرات.

وحسب جريدة “المساء” الصادرة اليوم، فقد أسفرت هذه العملية التي انطلقت خيوطها الأولى بمعلومات حول نشاط مريب، يتم بأحد المنازل الذي تم إخضاعه للمراقبة، عن حجز كمية كبيرة من مخدر الشيرا تقدر بحوالي 1550 كيلوغراما على شكل صفائح، وضعت داخل أكياس بلاستيكية قبل دسها داخل سيارة من نوع “مرسديس” اتضح من خلال البحث أنها تحمل صفائح معدنية مزورة وتم إخفاؤها بمرآب المنزل.

وضبطت عناصر المكتب، أيضا لدى الموقوفين كبسولة من مخدر الكوكايين وقنينة مسيلة للدموع ومبلغا ماليا قدره 38 ألفا و 640 درهما.

ووفق ما كشفه بلاغ صادر عن وزارة الداخلية، “فإن العملية التي قام بها المكتب المركزي للأبحاث القضائية تمت بعد إشعار النيابة العامة المتخصصة التي يجري البحث تحت إشرافها وتسييرها، انتهت باعتقال ثلاثة عناصر ستخضع للتحقيق حول طبيعة نشاط العصابة وامتداداتها ومصدر الكمية المحجوزة التي عثر عليها”.

حدث/عن المصدر

 

 

التعليقات مغلقة.