“موقع الكتروني” جديد لـ”الفيدرالية الأطلسية لوكالات الأنباء الإفريقية” تم اطلاقه اليوم من الرباط

الرباط : أطلقت الفيدرالية الأطلسية لوكالات الأنباء الإفريقية، اليوم الخميس، موقعها الإلكتروني الرسمي “دبلفي دبلفي دبلفي. ف أ أ ب أ. أنفو”، الذي يشكل بوابة تفاعلية لهذه الهيئة.

وأعلن عن إطلاق هذا الموقع الجديد رئيس المجلس التنفيذي للفيدرالية، المدير العام لوكالة المغرب العربي للأنباء، خليل الهاشمي الإدريسي، وذلك خلال الاجتماع الأول للمجلس الذي انعقد بالرباط.

وفي مداخلته بهذه المناسبة التي تميزت بتقديم الموقع الإلكتروني، أكد الهاشمي الإدريسي أن هذه البوابة الجديدة تشكل حاملا تواصليا ذا إمكانيات كبيرة لمد متصفحي الشبكة العنكبوتية من جهات العالم الأربع بالأخبار، وإبراز أنشطة وكالات الأنباء الإفريقية بما يمكن من بلوغ أهداف الفيدرالية.

وأوضح رئيس المجلس التنفيذي للفيدرالية في هذا الصدد، أن هذا الموقع الإلكتروني يسعى لأن يشكل قاطرة حقيقية لجميع الفاعلين المعنيين بتطوير وكالات الأنباء ومستقبلها، وكذا بفتح آفاق جديدة على إفريقيا.

وأضاف الهاشمي الإدريسي أن هذه الوسيلة الإعلامية تطمح أيضا إلى تحسين وخلق دينامية في تبادل المعلومات بين أعضاء الفيدرالية وشركائها الداخليين والخارجيين، وتعزيز رؤية ومصداقية هذه الفيدرالية سواء على المستوى الإفريقي أو الدولي، وذلك من خلال تمكين العموم من الولوج المباشر للأخبار التي تهم البلدان الإفريقية.

وأبرز المدير العام لوكالة المغرب العربي للأنباء، الذي كان وراء هذه المبادرة، أن هذا الموقع الإلكتروني المفتوح في وجه جميع متصفحي شبكة الأنترنيت الباحثين بشكل متواصل عن المعلومة الإفريقية، سيساهم من دون شك في تعزيز العلاقات المهنية بين أعضاء الفيدرالية وشركائها، من الدار البيضاء إلى جوهانسبورغ، مرورا بدكار وليبروفيل، ومن باماكو إلى لواندا مرورا بلاغوس وكينشاسا.

وأكد رئيس الفيدرالية الأطلسية لوكالات الأنباء الإفريقية أن هذا الموقع سيشكل أيضا قاطرة بالنسبة للدول الإفريقية للتعارف والتقارب وتعزيز التعاون فيما بينها سواء على المستوى الثنائي أو متعدد الأطراف.

وبهذه المناسبة، أعلن الهاشمي الإدريسي ، عن إحداث مركز إفريقي لتكوين الصحفيين مخصص لتأهيل مهنيي وكالات الأنباء الإفريقية، مؤكدا أن التكوين يظل “الانشغال الأكبر” و”رافعة لا محيد عنها” في مجال تأهيل الفيدرالية.

وأبرز الهاشمي الإدريسي أن هذا المركز الجديد الذي يوجد مقره بالرباط، سيقدم سنويا ثلاث دورات تكوينية موضوعاتية، مشيرا إلى أن أزيد من 60 صحفيا يمثلون مختلف وكالات الأنباء الأعضاء في الفيدرالية الأطلسية لوكالات الأنباء الإفريقية يمكن أن يستفيدوا منه كل سنة.

ودعا رئيس الفيدرالية الأطلسية لوكالات الأنباء الإفريقية مختلف الأعضاء إلى الإعراب عن حاجياتها في مجال التكوين، بهدف الاستفادة على النحو الأمثل من هذه الدورات، مقترحا في هذا الصدد اعتماد مفهومي التكوين تحت الطلب والتكوين عن بعد.

وخلال هذا الاجتماع، أشاد مجموع الأعضاء بمبادرات ومقترحات رئيس المجلس التنفيذي، حيث صادقوا بالإجماع على مخطط عمل الفيدرالية برسم سنة 2015. وأعربوا عن “ارتياحهم” لهذه المنجزات التي تأتي بعد خمس أشهر فقط من إطلاق الفيدرالية.

ويتضمن مخطط العمل هذا تنظيم ندوتين ستتناول أولاهما تعزيز القدرات التدبيرية، وإطلاق نشرة إخبارية وتنظيم مباراة لأفضل مقال وأفضل صورة، وكذا تنظيم والمشاركة في الأنشطة الإعلامية والتظاهرات.

وتم بهذه المناسبة توقيع أربع اتفاقيات بين وكالة المغرب العربي للأنباء من جهة، والوكالات الأخرى، وذلك بهدف تعزيز التعاون في مجال تبادل المعلومات وتوطيد علاقاتها المهنية.

وخلال مقامهم بالمغرب، من المرتقب أن يلتقي أعضاء الفيدرالية بعدد من الفاعلين الإعلاميين والاقتصاديين.

يذكر أن الفيدرالية الأطلسية لوكالات الأنباء الإفريقية أحدثت في أكتوبر المنصرم بالدار البيضاء، وذلك خلال المنتدى الأول لوكالات أنباء إفريقيا الأطلسية والغربية، الذي نظمته وكالة المغرب العربي للأنباء.

وتهدف الفيدرالية الأطلسية لوكالات الأنباء الإفريقية إلى إرساء شراكة استراتيجية وتطوير علاقات مهنية بين وكالات أنباء الدول الإفريقية الأطلسية، والنهوض بتبادل المعلومات والمنتوجات الوسائطية بالمنطقة وتجميع ومعالجة وبث جميع الأخبار المتعلقة بهذه الدول على نطاق واسع.


ماب

التعليقات مغلقة.