“لحسن حداد في اكادير”: هناك “جهات تعرقل السياحة” ويطالب بضرورة إعادة التموقع السياحي لوجهة الولاية !

شدد وزير السياحة لحسن حداد، اليوم السبت بأكادير، على ضرورة العمل على إعادة تموقع أكادير في المشهد السياحي كوجهة تمتلك من الإمكانيات ما يؤهلها لأداء أفضل ضمن برنامج المجال السياحي” سوس الصحراء الأطلسي”.

وأكد حداد، خلال افتتاح أشغال يوم دراسي تحت شعار “نحو انبعاث جديد للوجهة السياحية لأكادير”، أهمية تنويع العرض السياحي، الذي لم يتغير منذ سنوات، عبر تثمين المناطق الخلفية، و العادات الأمازيغية، و فضاء الأركان و المنتزه الوطني سوس ماسة”.

و لاحظ الوزير الحضور الضعيف للوجهة على الشبكة العنكبوتية، مبرزا أهمية وضع استراتيجية في هذا المجال لمواكبة التوجهات الجديدة للأسواق السياحية، بالموازاة مع بلورة خطة عمل للتسويق تستند إلى “استراتيجية حقيقية مندمجة وبراغماتية لإعادة التموقع”.

كما شدد على ضرورة تحرير الاستثمار في قطاع “لا ينبغي أن يكون رهينة حسابات سياسية” على اعتبار أنه يمثل أحد محركات الاقتصاد الوطني برقم معاملات سنوي يصل إلى 170 مليار درهم، فضلا عن توفير ما يربو على 500 ألف منصب شغل.

ودعا المهنيين إلى الانخراط أكثر في تفعيل الأوراش التي حددتها رؤية 2020 بالنسبة للمجال السياحي سوس الصحراء الأطلسي والذي شكل موضوع “عقدة- برنامج جهوي ” تم التوقيع عليه في ماي 2013 بأكادير.

وحسب عدة مصادر، فان وزير السياحة، وجه بعض الاتهامات، إلى كل من والي جهة سوس ماسة، درعة ورئيس بلدية أكادير، بعرقلة الاستثمار في المجال السياحي بأكادير، مما جعل المهتمين بالشأن الحكومي ، يتساءلون؟!عن الاتهامات الموجة للوالي، رغم انه ينتمي الى وزارة الداخلية، التي هي” ام الوزارات” في الحكومة ، كما كان يسمونها!.

التعليقات مغلقة.