المصطفى الرميد: “نجاح الوسائل البديلة لتسوية النزاعات رهين بانخراط الفاعلين في الحقل القضائي والحقوقي”

قال مصطفى الرميد، وزير العدل والحريات: ” إن نجاح الوسائل البديلة لتسوية النزاعات رهين بانخراط الفاعلين في الحقل القضائي والحقوقي وبوعيهم بأهمية هذه الوسائ”.

وأضاف الرميد، في كلمة خلال افتتاح ندوة دولية تنظمها هيئة المحامين بمراكش ، والاتحاد الدولي للمحامين وجمعية هيئات المحامين بالمغرب، حول موضوع “الوسائل البديلة لتسوية النزاعات .. تطور مهنة المحاماة”، على مدى يومين، أن هذا النجاح يبقى أيضا رهينا بمدى استعداد الأطراف المتنازعة في الدخول في مفاوضات ومصالحة وكذا بوعيهم بمدى جدوى هذا النوع من الحلول.

ماب/حدث

التعليقات مغلقة.