“جون كيري”: الرئيس أوباما وجلالة الملك تحدوهما إرادة لبناء مستقبل “أكثر أمنا وازدهارا”

واشنطن : أكد كاتب الدولة الأمريكي، جون كيري، اليوم الخميس بواشنطن، خلال افتتاح الدورة الثالثة للحوار الاستراتيجي بين المغرب والولايات المتحدة، أن الرئيس باراك أوباما وصاحب الجلالة الملك محمد السادس تحدوهما إرادة لبناء مستقبل “أكثر أمنا وازدهارا”.

وقال رئيس الدبلوماسية الأمريكية، الذي ترأس هذه الدورة بشكل مشترك مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون، صلاح الدين مزوار، إنه “بغض النظر عن الصداقة العريقة بين البلدين، انخرطنا في هذا الحوار الاستراتيجي لأن قائدينا تحدوهما الإرادة لبناء مستقبل أكثر أمنا وازدهارا، يرقى إلى تطلعات مواطنينا”.

هذا تجدر الاشارة الى الدورة الثالثة للحوار الاستراتيجي بين المغرب والولايات المتحدة، قد افتتحت اشغالها صباح اليوم الخميس بواشنطن ، برئاسة مشتركة لكل من وزير الشؤون الخارجية والتعاون، صلاح الدين مزوار، وكاتب الدولة الأمريكي، جون كيري.

ويأتي هذا الموعد، الذي يندرج في إطار مسلسل انطلق في شتنبر 2012، عقب التوقيع على مذكرة تفاهم بين المملكة المغربية والولايات المتحدة، والتي تعكس إرادتهما المشتركة لتعزيز وإغناء وتعميق العلاقات الثنائية، من خلال شراكة متجددة ومفيدة للطرفين، تأخذ بعين الاعتبار الأولويات المشتركة للبلدين الصديقين والشريكين

حدث كم/و.م.ع

.

التعليقات مغلقة.