على هامش استفادة المديرين من اراض بالهرهورة! مدير شركة العمران : “الملف على مكتب عبد الاله ابن كيران!”

قال مدير شركة العمران، بدر الكانوني، في أول خروج اعلامي له، عقب تقرير المجلس الأعلى للحسابات الأخير، “إن المديرين التسعة، الذين استفادوا من أراض بالهرهورة بثمن بخس لا يتعدى 193 درهما في الهرهورة، لم يتسلموا تلك الأراضي”.

وشدد الكانوني في تصريحه لـ” اخبار اليوم “، على أن ملف تفويت شركة العمران بالرباط ، بقعتين في الهرهورة بأثمنة بخسة سنة 2009 الودادية ثلاثة من أعضائها ، هم أعضاء اللجنة التي حددت ثمن البيع “تأخذه مجموعة العمران بجدية”، مشيرا إلى أن الملف معروض على “مجلس الرقابة لمجموعة التهيئة العمران الذي يرأسه رئيس الحكومة عبد الإله ابن كيران “.

وأكد بدر الكانوني، أن أي قرار سيتخذه مجلس الرقابة سيتم تنفيذه من طرف العمران، “سواء تعلق الأمر بإحالة الملف على القضاء أو اتخاذ أي إجراءات تأديبية”.

وذكر الكانوني، أن هذا التفويت تم في فترة سابقة قبل تعيينه سنة 2011، وقال :” لقد عالجنا عدة ملفات، واتخذنا قرارات ضد عدة مسؤولين دون أن نعلن ذلك”.

وتجدر الاشارة الى ان المجلس الأعلى للحسابات، اصدر تقريرا فضح من خلاله استفادة مديرين كبار، بشركة العمران ومجموعة التهيئة العمران، من تفويت بقعتين أرضيتين، مساحة كل واحدة منهما 8097 مترا مربعا، بمنطقة سيدي العابد بجماعة الهرهورة. اذ حصل المديرون التسعة ، على العقارين عبر ودادية تم خلقها من طرفهم، حيث تولى ثلاثة مديرين أعضاء في الودادية، منهم رئيسها !، تحديد ثمن البيع في 193 درهما للمتر، وقد أدى الكشف عن هذه الفضيحة، إلى ردود فعل منها إعلان وزير السكنى وسياسة المدينة نبيل بن عبد الله أنه قرر إحالة هذا الملف على القضاء.

ومن جهة اخرى، اكد مدير شركة العمران، على “أن الوضعية المالية للعمران ، جيدة حاليا رغم أزمة قطاع العقار، وأضاف قائلا:” إن العمران تتجه نحو ممارسة دورها في دعم السكن الاجتماعي، ومحاربة السكن العشوائي الصفيحي”.

حدث كم/عن المصدر المذكور

التعليقات مغلقة.