محمد مبديع في القاهرة: ” المملكة المغربية عازمة على توسيع التعاون مع المنظمة وإمدادها بالخبراء والكفاءات العالية في مجال تحديث الإدارة “

شارك محمد مبديع، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالوظيفة العمومية وتحديث الإدارة، في اجتماعات الدورة العادية (101) للمجلس التنفيذي والدورة الاستثنائية (52) للجمعية العمومية للمنظمة العربية للتنمية الإدارية، وذلك يومي 22 و23 أبريل 2015 بالقاهرة بجمهورية مصر العربية، والتي حضرها عدد من وزراء الوظيفة العمومية للدول العربية الأعضاء في المنظمة العربية للتنمية الإدارية.

وفي مقدمة المواضيع المطروحة خلال هاتين الدورتين على مستوى الوزراء ، متابعة تنفيذ القرارات السابقة للمجلس التنفيذي، وعدد من المواضيع المتعلقة بتطوير آليات الإدارة، ووضع أسس تنمية إدارية شاملة هدفها خدمة المواطن في كافة دول المنظمة.

كما تضمن جدول أعمال الجمعية العمومية مناقشة توصيات المجلس التنفيذي، باعتماد اتفاقية إنشاء المنظمة العربية للتنمية الإدارية، واختيارهيئة الرقابة والتدقيقا لخارجية، من أعضاء الجمعية العمومية، وكذا اختيارالمديرالعام للمنظمة للفترة الممتدة من 1 شتنبر 2015 إلى غاية 31 غشت  2019.

وبالمناسبة اشاد محمد مبديع ، بحجم إنجازات المنظمة العربية للتنمية الإدارية خلال سنة 2014، وتمكين المنظمة من تحقيق إيرادات مهمة، بفضل تركيزها على جودة الخدمات التي تقدمها، معبرا  عن رغبة المملكة المغربية، فى توسيع مجالات التعاون مع المنظمة، وذلك بتكثيف المشاركة الفاعلة في أنشتطها ، وإمدادها بالخبراء والكفاءات  العالية في مجال تحديث الإدارة .

وتجدر الإشارة، أن المملكة المغربية، التي ما فتئت تقدم الدعم المتواصل للمنظمة العربية للتنمية الإدارية ولأنشطتها من خلال وزارة الوظيفة العمومية وتحديث الإدارة، تحظى بحضور متميز في المنظمة العربية للتنمية الإدارية، حيث تم انتخابها عضوا في المجلس التنفيذي الحالي للفترة 2014-2016، وذلك إلى جانب كل من المملكة العربية السعودية التي ترأس المجلس، والمملكة الأردنية الهاشمية، والإمارات العربية المتحدة، ودولة  الكويت، وسلطنة عمان، وجمهورية مصر العربية. ويعتبر المجلس التنفيذي هيئة تقريرية للمنظمة العربية للتنمية الإدارية، يجتمع كل ستة أشهر في دورات عادية، ويتم تجديد أعضائه السبعة كل سنتين من طرف الجمعية العمومية التي تضم في عضويتها كل الدول العربية.

أمال، ع

التعليقات مغلقة.