“نائب رئيس جمهورية الباراغواي”: اتمنى ان تفتح سفارة للمملكة في جمهورية الباراغواي في أقرب الآجال!

أجرى رئيس الحكومة عبد الإله ابن كيران، اليوم الجمعة بالرباط، مباحثات مع نائب رئيس جمهورية الباراغواي، خوان ايودس أفارا ماسيال، الذي يقوم بزيارة عمل للمغرب في إطار تعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين.

وخلال هذا اللقاء أكد رئيس الحكومة ونائب رئيس جمهورية الباراغواي، على الرغبة المشتركة ، والعمل على تعزيز علاقات الصداقة الطيبة بين البلدين، والرفع من مستوى التعاون الثنائي في مختلف المجالات، وكذا فتح آفاق جديدة أمام المبادلات التجارية.
واستعرض الجانبان في هذا الصدد ، مجموعة من أوجه التقارب الانساني والتاريخي والثقافي بين الشعبين، والتي تشكل دعائم هامة للرفع من وثيرة التعاون الثنائي، وخاصة في بعض القطاعات التي توفر مؤهلات كبيرة للشراكة، من قبيل الفلاحة وصناعات الفوسفاط والطاقات النظيفة والنقل البحري والصحة والتربية والتكوين.
وعبر نائب رئيس جمهورية الباراغواي عن إعجابه بالأشواط التي قطعها المغرب، في مجال تكريس الممارسة الديمقراطية وبالإصلاحات الاجتماعية والاقتصادية ، التي باشرتها المملكة، وكذا بالدور الريادي الذي يقوم به في المنطقة، وعلى الصعيد الدولي، معربا عن أمله في فتح سفارة  للمملكة في جمهورية الباراغواي في أقرب الآجال
وذكر رئيس الحكومة ، من جهته بمجموعة من المحطات التاريخية التي صقلت الهوية المغربية ، عبر القرون وكرست خصوصيات الشعب المغربي الشغوف بقيم الحرية والعدالة والتسامح والمتشبث بمكونات الدولة المغربية، مما مكن المملكة من التعامل بشكل متميز مع مختلف التيارات التي طبعت مسيرة الدول النامية مع المحافظة على النظام السياسي والاستقرار والأمن وجعل منها أرضا للاستقرار السياسي والتنمية الاقتصادية.
حضر هذا اللقاء الوزير المنتدب لدى وزير التجهيز والنقل واللوجستيك  والنقل المكلف بالنقل ، وسفير الباراغواي بالمغرب وقنصل المملكة بالباراغواي وأعضاء الوفد المرافق لنائب رئيس جمهورية الباراغواي.

التعليقات مغلقة.