“تسمم غذائي” في وجبة لـ”المجلس الاقليمي” بجهة سوس ماسة!

ليلة عسيرة قضاها والي جهة سوس ماسة يوم الجمعة بعد تناوله وجبة المجلس الإقليمي المكونة من الدجاج والسمك، شعر بمغض شديد يقطع أمعاءه، متبوع بحالة قيء وإسهال شديد، وعندما أشعر المقربين منه بديوانه بوضعه الصحي فوجئ بأنهم يعيشون اللحظة العصيبة نفسها، وما أن أشرقت سمش يوم الجمعة حتى اكتشف جميع المدعوين إلى الغذاء الأخير المنعقد على هامش آخر دورات المجلس الإقليمي لهذه الولاية أنهم أصيبوا بألم حاد على مستوى المعدة والأمعاء، وأن مادة غذائية فاسدة في وجبة هي السبب.

التسمم أصاب كذلك منتخبي الإقليم الذين حضروا دورة المجلس الإقليمي، إلى جانب رؤساء الأقسام بولاية أكادير، ومجموعة من الموظفين وقرابة 12 من ممثلي وسائل الإعلام، وقد اضطر بعضهم إلى البحث يوم الجمعة عن طبيب خاص أو اللجوء إلى مستعجلات مستشفى الحسن الثاني، أو المستشفى الإقليمي بإنزكان.

بالنسبة للموظفين لوحظ تغيب معظمهم عن العمل صباح يوم الجمعة، وقد أحضر والي الجهة طبيبا لمعاينة حالة كل من تنالوا الوجبة المقدمة بمقر الجهة بولاية أكادير فالإصابة الجماعية بينت أن ممون الحفلات وراء هذه الإصابة الجماعية لسامي الموظفين والمنتخبين بالإقليم والإعلاميين.

الوالي أعطى في نفس اليوم أوامره للجنة المكلفة بالسلامة الصحية من أجل إجراء فحص دقيق في الموضوع، وأسفرت معاينة المطعم الذي تكفل بالوجبة عن حجز مجموعة من المواد الغذائية لإتلافها، وعلم كذلك أن قرارا ولائيا صدر بإغلاق هذا المطعن.

حدث كم/ عن :الاحداث المغربية

 

التعليقات مغلقة.