عمدة مدينة سلا: “تغلبنا على حل مشكلتي (دوار الجديد) و (سهب القايد) واطالب باحداث ولاية للامن خاصة بسلا !”

قال عمدة مدينة سلا د. نور الدين الازرق: “ان الدراسة قد انتهت بالنسبة لـ(دوار الجديد، وسوق الصالحين، او ما يسمى بسوق ساعة) لانجاز مشروع متكامل، وذلك طبقا للتعليمات الملكية السامية ، ليتماشى مع المركب الثقافي والاداري، التابع لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، الذي دشنه صاحب الجلالة في يوليوز 2013 ، والذي سينجز في ظرف 24 شهرا، مع اعادة تأهيل بسوق نموذجي في المكان ذاته”.

مضيفا خلال لقائه صباح اليوم الثلاثاء ، مع وسائل الاعلام بملتقى وكالة المغرب العربي للأنباء، لمناقشة موضوع “استحقاقات 2015 وآفاق تدبير مدينة سلا”، “ان من بين التحديات التي عملت عليها الجماعة الحضرية، لاعطاء صورة مشرفة لمدينة سلا، هو ازالة سهب القايد ، وتعويضه ببناء عمارات من اربعة عشرة طابقا !، بعدما تم تفويت الارض المتواجد عليها لشركة العمران، بحوالي 90 مليون درهم، اضافة الى مقر الجماعة سابقا، والمحطة الطرقية التي سيتم بناؤها في ما كان يسمى بسوق الخميس بجماعة حصاين”.

وبعدما استعرض المشاريع المنجزة ، والتي ستنجز سنتطرق اليها في موضوع آخر، طالب عمدة المدينة بفصل المنطقة الامنية عن ولاية الرباط، واحداث ولاية للامن خاصة بسلا، نظرا للكثافة السكانية التي تعرفها المدينة، للتغلب على محاربة الجريمة بجميع اشكالها، وقال: “لا يمكن لولاية الامن بالرباط ، ان تمد سلا بثلث عناصرها، وتحتفظ بالباقي ! في ظل ما تعرفه سلا من نمو ديموغرافي متزايد بين حين وآخر”.

ملخص اللقاء في ركن “العين الثالثة” عن و.م.ع

 

ولنا عودة للموضوع

التعليقات مغلقة.