بلاغ من وزارة الداخلية حول (فاجعة بوزنيقة): “5 اطفال لقوا حتفهم وواحد في طريقه الى المستشفى و5 آخرين في عداد المفقودين!” و”تعليمات ملكية سامية في الموضوع”

“علم لدى السلطات المحلية لعمالة الصخيرات تمارة أن 5 أطفال لقوا حتفهم غرقا بشاطئ غير محروس محاذ لواد الشراط، يومه الأحد 07 يونيو 2015، فيما توفي طفل سادس في طريقه إلى المستشفى المتواجد بمدينة بوزنيقة، والذي نقل إليه برفقة طفلين آخرين تم إنقاذهم من طرف مصالح الوقاية المدنية”. هذا ما جاء في بلاغ لوزارة الداخلية توصل الموقع بنسخة منه.

كما جاء في ذات البلاغ، “ان 5 آخرين في عداد المفقودين، حيث لازالت الأبحاث جارية للعثور عليهم من طرف مصالح الوقاية المدنية والدرك الملكي والسلطات المحلية الذين سخروا مروحيتين وعدة زوارق مطاطية لهذه العملية”.

وحسب نفس المصدر، “فقد كانت إحدى الجمعيات الرياضية بإقليم ابن سليمان قد نظمت رحلة استجمامية إلى المنطقة المذكورة، لفائدة مجموعة من منخرطيها والمتكونة من 46 شخصا جلهم أطفال تتراوح أعمارهم ما بين 12 و17 سنة”.

وبتعليمات من صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، انتقل وزير الداخلية إلى عين المكان للإشراف على عمليات البحث والإنقاذ.

كما اكد البلاغ، بان الوزارة قد تم فتح تحقيق في هذه الحادثة تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

 

التعليقات مغلقة.