أخبار عاجلة

سفير المغرب في غواتيمالا يستعرض أمام برلمان أمريكا الوسطى آفاق التعاون الثنائي

استعرض سفير المغرب في غواتيمالا طارق اللواجري الأربعاء بغواتيمالا سيتي، أمام أعضاء برلمان أمريكا الوسطى (البارلاسين)، آفاق التعاون بين المغرب وهذه الهيئة البرلمانية الاقليمية.

وذكر بلاغ لسفارة المغرب أن اللواجري أبرز في كلمة ألقاها بمقر برلمان أمريكا الوسطى بحضور نواب يمثلون مختلف البلدان الأعضاء في هذه المنظمة الإقليمية الى جانب وفد عن مجلس النواب، التقدم الذي أحرزه المغرب في مختلف القطاعات وآفاق التعاون مع “البارلاسين”.

كما سلط سفير المغرب الضوء على القطاعات الواعدة في النسيج الاقتصادي المغربي، والاستراتيجيات القطاعية الكبرى و المشاريع المهيكلة التي أطلقتها المملكة، مؤكدا على التقدم الكبير الذي أحرزه المغرب في مختلف القطاعات،لاسيما الصناعة والفلاحة والطاقات المتجددة، و تدبير المياه.

وأشاد اللواجري كذلك، بالعلاقات الممتازة القائمة بين المغرب وشركائه في أمريكا الوسطى الذين تجمعه بهم روابط ثقافية وتاريخية ولغوية.

واغتنم الدبلوماسي المغربي هذه المناسبة للإعراب عن الإرادة القوية للمغرب في تعميق علاقات الصداقة والتعاون مع بلدان أمريكا الوسطى التي يتقاسم معها نفس الانشغالات والتطلعات من أجل التقدم والرخاء وذلك عبر شراكة متينة ومثمرة ستخدم بلا شك مصلحة شعوب المنطقة من خلال تواجد المغرب كعضو ملاحظ في العديد من المنظمات الإقليمية، ومن ضمنها برلمان أمريكا الوسطى.

ويضم الوفد البرلماني المغربي المشارك في أشغال (البارلاسين) نائبتين بمجلس النواب هما نجية لطفي عن حزب العدالة والتنمية وفاطمة السعدي عن حزب الاصالة والمعاصرة اللتين تشاركان بصفتهما عضوتين ملاحظتين.

وتأسس برلمان أمريكا الوسطى (البارلاسين) سنة 1991. وهو منظمة إقليمية تروم تعزيز التكامل السياسي الإقليمي بين بلدان أمريكا الوسطى. ويحظى المغرب بصفة عضو ملاحظ دائم في هذه الهيئة منذ سنة 2015.

ح/م

عن belassri fatna

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رئيس مجلس النواب يمثل جلالة الملك في مراسيم تنصيب رئيس الباراغواي الجديد

يمثل رئيس مجلس النواب، السيد الحبيب المالكي، صاحب الجلالة الملك محمد السادس في مراسيم تنصيب...