الهيئة الأوروبية لسلامة الأغذية: المبيدات الحشرية تهدد النحل

قالت الهيئة الأوروبية لسلامة الأغذية إن النحل البري ونحل العسل معرض للخطر بسبب ثلاثة مبيدات من مجموعة تعرف باسم (نيونيكوتينويد)، مؤكدة مخاوف سابقة أدت إلى فرض حظر على استخدام هذه المبيدات في أنحاء الاتحاد الأوروبي.

ويتناول تقرير الهيئة النحل البري ونحل العسل، ويشمل مراجعة منهجية لأدلة علمية نشرتها الهيئة في تقييم عام 2013، علما بأن نتائج التقرير حاسمة في مسألة استمرار الحظر الأوروبي لمبيدات النيونيكوتينويد أو رفعه.

وقال خوسيه تاراثونا، رئيس وحدة المبيدات الحشرية في الهيئة الأوروبية لسلامة الأغذية، إن تقييم المخاطر الأخير وجد اختلافات منها سلالات النحل والتعرض لأنواع معينة من المبيدات “لكن بشكل عام الخطر الذي يحيق بأنواع النحل الثلاثة التي قيمناها في حكم المؤكد”.

ومنذ عام 2014، علق الاتحاد الأوروبي، مؤقتا، استخدام مبيدات من مجموعة (نيونيكوتينويد)، التي تنتجها وتبيعها عدة شركات، من بينها (باير) وشركة (سينجنتا)، بعد أن أشار بحث معملي إلى مخاطر محتملة على النحل الذي يضطلع بدور حاسم في تلقيح المحاصيل.

وستبحث دول الاتحاد الأوروبي اقتراحا تقدمت به المفوضية الأوروبية لفرض حظر على المبيدات الثلاثة التي تنتمي لمجموعة (نيونيكوتينويد) الشهر المقبل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*